قراءة لخواطر للأقفاص أبواب للكاتبة السورية : لينا مسطو يكتبها الكاتب حسام باظة


 

قراءة لخواطر للأقفاص أبواب
للكاتبة السورية : لينا مسطو
ليس لدى نفس طويل فى قراءة الخواطر ، الا اننى وعلى غير المعتاد ما ان بدأت فى قراءة كتاب للاقفاص ابواب للكاتبة السورية لينا مسطو حتى وجدت نفسى أمام نموذج جديد، شىء مختلف، فاللغة القوية والعبارات الجزلة المختارة بعناية والتى تميز غالبا كتابات الاخوة الشوام والعراقيين جعلتنى أتيقظ جيدا وتتحفز كل حواسي أثناء القراءة، الخواطر أشبه بالشعر لذا فاعتقد ان الكاتبة هى اقرب لان تكون شاعرة فالجرس الموسيقى والنغم حاضر منذ اول الكتاب وقد يتوهم القارىء عندما يتوغل فى القراءة انه يقرا شعرا حرا.
الكتاب عبارة عن 70 خاطرة تعمدت الكاتبة عدم وضع عناوين لها وبالتالى فقد تركت المجال لعقل القارىء وخياله مفتوحا ليحلق فى سماء العبارات والجمل والكنايات ويضع بنفسه عنوانا لكل خاطرة.
70 خاطرة ب 70 موضوع مختلف ولكن اعتقد ان عدد الخواطر كبير على ان يجمع ففى كتاب واحد فالكتاب حوالى 230 صفحة، من وجهة نظرى كان من الافضل إصداره فى كتابين او جزئين .
اختيار الكاتبه للمواضيع استوقفنى، فالكاتبه لم تحصر نفسها فى نطاق ما هو شائع فى الخواطر خاصة ما تكتبه النساء من خواطر حب وهجر وحرمان وفقد وقهر وبؤس ولكن الكاتبة طرقت كل ما يخطر على بال القارىء من مواضيع حيث تجد الخواطر السياسية والاجتماعية والدينية والثقافية و الفلسفية ، وقد لجأت فى كثير من الاحيان للرمز حيث تحدثت على لسان الطير والحجر والشجر والحيوانات فى تشويق بالغ وفانتازيا رائعة .
المجال يطول فى الحديث عن هذا الكتاب ولكن يكفى ان اشير الى ذكاء الكاتبه حين أنهت خواطرها بما يشبه القصة القصيرة والتى عنونتها ب ( معمل الزبدة ) حيث توقفت عن استكمال الحكى وانت فى قمة التشويق لمعرفة باقى القصة وكتبت ( البقية فى الكتاب القادم ) .
تحياتى واعزازى للكاتبة السورية لينا مسطو مع تمنياتى بدوام التوفيق.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.