حسن عبد الهادي يكتب الحلقة14 عش الدبابير


 

 

تعطي والدتها قبلة الصباح فتسألها والدتها الأرستقراطية الملامح
-على فين يا حبيبتي.
-رايحة الچيم يا مامي.
-يادي الجيم اللي طلع لنا في البخت مؤخرًا.
ضحكت الفتاة وقالت
-محتاجة أفرغ طاقتي في حاجة مُفيدة الأيام دي.
-أخبار برنامجك إيه؟
-عندي حلقة النهار ده الساعة 9..
-عارفة يا نودي باكون في مُنتهى الساعة لما باشوفك في التلفزيون،باقول هي دي بنوتي اللي بافتخر بيها.
ابتسمت الفتاة وقالت بمسحة من حزن ظهرت على وجهها
-كان نفسي پاپي يكون معايا.
-هو أكيد سعيد بيكي يا حبيبتي وشايفك من مكان تاني.
أمسكت الفتاة ملبسها الرياضي وقالت
-عن إذنك يا مامي يادوبك ألحق التمرين.
وذهبت بالفعل إلى أفضل المراكز الرياضية في منطقتها وكانت تقطن حي المعادي..صافحت مُدربتها وزميلاتها ودخلت لتُبدل ملابسها وتخرج مُرتدية ملبسها الرياضي الخفيف،ثم بدأت في التمرينات الرياضية الصباحية”سويدي”،قبل أن تبدأ كل لاعبة في مُمارسة تدريبها برعاية مُدربتهن مفتولة العضلات،والتي بدأ وكأنها كانت لاعبة رفع أثقال من قبل وقد عقست شعرها خلف ظهرها،وكذلك فعلت نـادين،والتي كانت تقوم بعمل تمرين يعتمد على حمل ثلاثة كيلو جرامات في كلتا اليدين،والاستلقاء على الظهر وضم الذراعين ثم فتحهما مرةً أخرى..
والمُدربة تؤازرها
-عاش يا نودي.
وبعد أن أنهت التدريب عادت لمنزلها وأجرت بعض الاتصالات قبل أن تقول لوالدتها
-مامي أنا رايحة مشوار مع شاهيناز..
-خلي بالك من نفسك يا حبيبتي..هتتأخري؟
-بعد المشوار هاطلع على مدينة الإنتاج الإعلامي عشان أجهز للحلقة.
-ربنا يوفقك يا حبيبتي.


كانت بسـمة تكتم ضحكاتها بصعوبة وهي تتطلع إلى شـريف المُرتدي لبدلة الكاراتيه البيضاء والحزام الأسود بينما اكتفت هي بالبدلة والحزام الأبيض وهو يقول
-هادربك نص ساعة قبل التدريب بتاعي،لما التدريب بتاعي يبدأ تابعيه كويس،ده مُهم جدًا ليكي.
-تمام حاضر.
-أهم شىء في رياضات الدفاع عن النفس هو الثقة والقدرة على التحكم في الذات.
-هو أنا ليه حاسة إنك بتديني مُحاضرة..
-لازم أوضح لك كل حاجة قبل التدريب.
بحماس طفولي قالت
-عايزة ألاعبك مُباراة وتأكد إنك هتتغلب.
تطلع إلى وجهها البيضاوي والشقاوة في عينيها قبل أن يقول
-مش هينفع تلاعبيني وإنتِ لسه بادئة تدريب،لازم توصلي لمرحلة الاحتراف.
-ودي أوصلها إمتى؟
-مش مُرتبطة بفترة معينة،حسب كفاءتك وسرعتك في الاستيعاب..
-والمرحلة دي هاوصل لها لما أنضم لفريق النادي؟
-بالظبط،وتشاركي في البطولات..
ثم ابتسم وسألها
-جاهزة؟
بادلته ابتسامة مثلها وقالت
-على بركة الله.


يجلس الأصلع البدين ذو الشارب الكث في المخزن القديم نافذًا سيجاره ويقف أمامه رجل شاحب الوجه،يمسك به اثنان مفتولي العضلات وهو يقول برجاء للبدين -صدقني يا كرم بك،ماعرفش إيه اللي حصل،فجأة وأنا سايق العربية بالليل،والبضاعة في الشنطة ورا،لقيت واحد اقتحم العربية من قدام بعد ما كسر القزاز بجسمه ومسكني من هدومي ورماني بره وساق العربية واختفى تمامًا.. أمسك الأصلع خنجرًا حادًا وأخذ يُداعب نصله ويقول متوعدًا -الفشل في مهنتنا بيكون نهايته واحدة.. امتلأت عينا المسكين بالرعب والرجلين يركعانه أرضًا على ركبتيه والبدين ينهض ممسكًا بخنجره ويقترب منه ببطء -بضاعة بنص مليون جنيه،تضيعها، ويمكن بعتها وقبضت تمنها…أنا قبل ما أخلص عليك،لازم أستمتع بخرم عينيك الاتنين،وبعدين أدبحك زي الخرفان،وأدفنك هنا.. بكى الرجل وقال -يا باشا والله العظيم ده اللي.. “الراجل صادق فعلًا”.. التفت الأصلع ليجد رجلًا مقنعًا يقف على المكتب وقد غطت حرملته الألوان الوطنية الثلاثة والمقيد حركته يهتف -هو ده يا معلم..هو ده اللي هاجمني وسرق العربية وخد البضاعة.. قال المقنع بهدوء -ده صحيح..وسلمت البضاعة للقسم،وهم جايين يقبضوا عليكم دلوقتي.. تناهى إلى مسامعهم سرينات سيارات الشرطة فغضب البدين وصاح برجليه -امسكوه.. وهنا قفز المُقنع وركل أولهم في فكه وضرب الآخر على مؤخرة عنقه بحركة فنية مدروسة ،ثم أعقبها بلكمتين مُتتابعتين في رأس الأول.. التفت للأصلع الذي انقض عليه مصوبًا الخنجر إلى صدره ولكن الرجل دار حول نفسه وركل البدين في وجهه،وغاصت يده في معدته،بينما تحركت يده الأخرى بين عينيّ الأصلع الذي ترنح فركله المقنع في مؤخرة عنقه ليسقط كالبرميل أرضًا.. حمى المسكين وجهه بيديه وهو يقول بخوف -لا تضربني أرجوك.. أمسكه صاحب القناع من تلابيبه ونظر إليه ليجده يبكي ويخبره أنه اضطر إلى العمل مع المجرمين لإطعام عياله ولكنه وجد الرجل يقول له -اهرب..لا أريد أن أراك مرة أخرى. وعدو المسكين مبتعدًا،بينما ألقى الرجل علامته على الثلاثة مُجرمين بعد أن قيدهم،و وصلت الشرطة للمكان لتجدهم مُقيدين واقترب مفتش المباحث في حذر منهم وأمسك علامة النسر ومكتوب أسفلها “مع تحيات النسر الوطني”..وغمغم -إنه هو مرة أخرى..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.