صابرين عبد الحميد تكتب ابني زنان


 

قديكون لدينا ذلك الطفل الزنان الذى يستخدم البكاء كوسيلة للضغط على الأهل للإستجابة لطلباته وتواجهها الأم بالعصبية أو الضرب أو الإستجابة فعلا لانها لاتستطيع تحمل بكاءه المتواصل إلا إذا اخذ مايريد
وتكون فى حيرة من أمرها ماذا أفعل لوقف استنزاف ذلك الطفل المدلل لأعصاب الأهل
وحقيقة الأمر أن الأهل هم من صنعوا ذلك الطفل الزنان فهم من بدأوا بالاستجابة لطلباته وتدليله واعطاؤه كل مايريد وبمرور الوقت أصبح ذلك السلوك مزعج فأحيانا تكون الطلبات لاتتناسب مع امكانيات الأهل وفوق قدراتهم
وتكون الحيرة ماذا نفعل مع ذلك الطفل
أولا سنتحدث عن نقطة الوقاية وهى عدم تدليل الأبناء والاستجابة لكل طلب
ماذا عن الطفل الزنان الذى يستخدم البكاء كوسيلة للضغط على الأبوين للاستجابة لطلباته
الحل هو تطبيق استراتيجية التجاهل والحزم
تجاهل بكاء الطفل وعدم الاستجابة والحزم معه
ثم اذا هدأ إجراء تعاقد حيث ننظم طريقة عرضه لما يريد فالطفل الزنان طفل عرف أن نقطة ضعف أبويه عدم تحمل بكاءه فيستخدمه وسيلة للضغط ولكن إذا تجاهلنا ربما سيكون الأمر مرهقا فى البداية ولكن مع الوقت سينتهى ذلك المشهد المزعج من بكاء الطفل للضغط على الأهل للاستجابة لطلباته
بقلم
صابرين عبد الحميد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.