عبده مرقص عبد الملاك يكتب أنا و الحمار


 

لست أول من حصل على شهادات فخرية فهى شهادات غير موثقة او ممهورة بتوقيع و لكنها شفوية و قد تمنح لصاحبها مباشرة او بطريقة غير مباشرة …. و قد حصد الاطباء اكبر عدد من الشهادات …و حتى لا يتشعب بنا الحديث ساسوق هنا قصة الشهادة الفخرية التى نلتها عن جدارة مثل غيرها او لكن هذه الشهادة لن انساها ما حييت فهى كانت بمثابة السحر بالنسبة لى و مازال اثرها يعمل فى عقلى و حتى لا اطيل على من يحلو له قراءة ترهاتى …..
فى ذلك اليوم , كنت عائدا من مدرسة تبعد عن الطريق بحوالى 2 كم سيرا على الاقدام و رغم ما كنت اعانيه من تعب و حرارة و عرق فقد كانت تراودنى احلام اليقظة فى اننى اجد وسيلة مواصلات بمجرد وصولى للكوبرى الذى يفصل البلد عن الطريق .
و عندما كنت اسير باحد شوارع القرية فاذا برجل يمتطى حمارا يترجل عنه و يستوقفنى طالبا منى ان احرس له الحمار حتى يتمكن من شراء بعض الاشياء من دكان البقالة فوافقت ….لاننى احب الحمير – ربما لسمات كثيرة تجمع بيننا – و لشد ما جذبنى لهذا الحمار انه كحمار جحا ( اكبر من الحمار و اصغر من الحصان ) و يبدو انيقا ببردعته المزركشة و بدا لى فى اول الامر وديعا مسالما و لذا امسكت بمقوده و انا مطمئن انه لن يريم حتى يأتى صاحبه .
و على ما بيدو انه سئم صحبتى او شعر بالقلق لغياب صاحبه فبدأ يلف و يدور و انا اتبعه و سار حوالى 50 مترا و توقف فى وسط الشارع فى مكان لا ظل فيه – استسلمت للامر و استجمعت كل ما لدى من صبر و صرت الهج بالدعاء ان يأتى صاحبه لينقذنى مما انا فيه .
و بعد دهر من الزمن أتى الرجل العجوز باسما يحمل بعض الاشياء و شكرنى
ثم سألنى عن عملى و سبب تواجدى فى القرية…
فضحك و قال :- يعنى انت متعلم و موظف كبير و اما تلف على المدارس و تفتش عليها و على النظار و العيال … سبحان الله … فنظرت له باستغراب ,,, فقال :- و الله انا اللى مستغرب .. باللهى عليك كيف انت ناجح فى شغلك و انت مش قادر تسوس حمار بل بالعكس هو اللى ساسك عارف انا لما شفت الحمار يمشيك على هواه افتكرت عربة الكارو اللى بيجرها حماران واحد بين الدنقل و التانى مربوط بحبل بيساعده … فضحكت و قلت له انا التانى …. و بعد ذلك قال لى اظن انك متزوج و معاك عيال … الله يكون فى عونهم و يصبرهم … و جعل من عصاه متكأ و قفز على ظهر الحمار وودعنى
و هنا تذكرت الشهادات الفخرية التى حزتها و حصلت عليها و التى اول من منحنى اياها زوجتى ثم اولادى و هكذا دواليك
و انا لم استغرب ذلك فنحن اكثر ممن يمنح شهادات لكل الناس من معلمين و مهندسين و عمال و اطباء فمجرد انك تقول انك كنت مريضا و كشفت عند س من الاطباء تجد من يتبارى و يوبخك لما ذهبت الى هذا ال (…. )حتى ان احد اصدقائى قال لى ذات مرة ان قريبا له طيب توجه للكشف عند احد الاطباء و قال له كل الناس بتقول عليك انك(…. )و لكن انا جيت اكشف عندك فضحك الطبيب و قال له لكن انا ضليع فى علاج امثالك
من منا لم يحصل على شهادات فخرية يعد من الموتى
عبده مرقص عبد الملاك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.