آية محمد تكتب متلازمة اليد غريبة


 

بيديك الاثنتين فهنا يأتي دور الجسم الثفني ، يوجد هذا الجسم بين فصي المخ و ينقل العديد من الإشارات العصبية بين الفصين لتستطيع فعل ذلك ، مثل أن تقوم بغلق أزرار القميص .. وإذا حدث تلف في الجسم الثفني تحدث متلازمة اليد الغريبة وتتصرف اليد اليسرى – اليسرى غالبًا – من تلقاء نفسها .. وتفتح زر القميص الذي أغلقته اليد اليمنى .
قال مستفهمًا : وما سبب التلف ؟
قال الطبيب : هذا هو العجيب بالأمر .. أنت لم تصب بأورام من قبل ، ولم تصب بسكتة دماغية ولم يحدث أن أُجريت لك عملية جراحية بالمخ، أو أي شيء يسبب هذا التلف .
قال بغضب : ولمَ حدث التلف إذًا !
قال الطبيب : لا أعلم .. لا يوجد سبب !
قال: كيف هذا !
صاح غاضبًا بالطبيب وسبه بكل الشتائم ثم ذهب وهو يردد أن هذا الرجل محتال ولا يصلح أن يكون طبيبًا ، ذهب إلى طبيب آخر ليقول له :
تلف في الجسم الثفني مجهولة أسبابه .
وهكذا الطبيب الثالث والرابع والخامس والعاشر .. ظل يردد :
ماذا يحدث؟! أيحدث شيء دون سبب ؟! أيحدث مرض دون سبب ؟ أين العلم ؟! أين العلماء ؟!
فإذا كان لا يوجد سبب لما يحدث إذًا لا يوجد شيء .. أنا سليم تمامًا ولستُ بحاجة إلى علاج أو طبيب .

ذهب إلى بيته وفوق سرير نومه رمى جسده ، لا زالت الجملة تتردد ..

” كيف لهذه اليد ألا تنصاع لأمري !”

وبكبر واضح هتف عاليًا : لا أؤمن بوجود إله .

فتح هاتفه وكتبها بمنشور ونشره بجميع وسائل التواصل الاجتماعي ، وكالعادة انهال عليه الشتم وعبارات أصدقائه المهنئة ..
قرر الخروج مع أصدقائه إلى إحدى الملاهي الليلية ، قرر أن يفعل كل شيء يُقال عنه حرامًا .
ذهب إليهم وبعد أن حياهم جميعًا جرع عدة كئوس من الخمر ، ونفث عدة لفائف تبغ ومخدرات .. حتى أصبح المكان يدور حوله بسرعة كبيرة .. كان يسمع صوت موسيقى عالية ، كان يسمع أصوات صرخات مستغيثة ، يرى أُناسًا تسقط أرضًا وأُناسًا تنظر إليه في رعب و لم يشعر بشيء بعد هذا وخرّ ساقطًا .
ظلام.. ظلام دامس يحيط به .. ثمة ضوء خافت بنهاية طريقه ، يده تنفصل عن جسده وتذهب لقتل أصدقائه جميعهم .. ثم تأتي إليه وتشرع في خنقه .. يستيقظ مفزوعًا .. يحاول أن يفتح عينيه ببطء .. يحاول أن يتحكم في ضربات قلبه بالشهيق والزفير المتكررين ..
يفتح عينيه بتثاقُل حتى يستطيع الرؤية ، كان بالملهى الليلي ولكن لا يوجد أحد .. نهض ونظر بعيدًا ليجد الجميع أرضًا .. أحدهم يوجد سكين بعنقه ، والآخر في بطنه ، والآخر في قلبه ، والبقية ينظرون إلى أعلى ولا ينبسون ببنت شفه .
هتف عاليًا :
ماذا يحدث ؟!
ومن خلفه يتقدم رجال الشرطة بسرعة إلى المكان ، ثم ينظرون إليه .. لم يشعر بشيء بعدها سوى أن يده اليسرى بدأتْ في قتلهم جميعًا ، كانتْ تُخرج عدة سكاكين وتوجهها إلى قلوبهم .. ثم يخرون جميعًا أرضًا ولا يجد أمامه سوى الهرب ..
يذهب إلى منزله وأمام المرآة يرفع يده ويقول :

كيف لهذه اليد ألا تنصاع لأمري ؟!
كيف لهذه اليد أن تفعل كل هذا بدون أمر مني ؟!
كيف لعلم ألا يعطي سببًا واحدًا لتلف هذا الجسم الثفني اللعين لدي؟!
كيف لي ألا أؤمن بوجود إله ؟!.. ويُثبَت لي الآن أنه قادر على كل شيء .

وعلى ورق أعلى مكتبه كتبَ .. كانتْ تتحرك يده اليسرى بعشوائية .. كانتْ تُلقي بالورق أرضًا وتبعثره ، ولكنه كان يجلب فورًا ورقة أخرى ويكتب .. كانتْ تحاول بين الحين والآخر خنقه ، ولكنه كان يحاول أن يتحكم بها قدر المستطاع.. بعد أن أنهى كتابته التي استمرت أكثر من خمس ساعات ارتمى بجسده أعلى سرير نومه .. ارتفعتْ يده اليسرى أمامه ثم اتجهتْ ببطء إلى عنقه .. كانت تخنقه بشدة .. وبصعوبة رفع سبابة اليد اليمنى وردد :

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله.

ثم لفظ آخر أنفاسه .

يوجد أعلى مكتبه ورق كُتب في آخرها :

” كانت حُجتي العلم .. كنت أعتقد أن كل شيء إذا كان خارج حدود العلم فهو غير موجود ، ولكن ما حدث ليدي يجعلني الآن أقول إنني كنتُ على خطأ واضح .. وأن اليقين بوجود خالق أعظم من أي محاولة لإثبات ذلك .”
……

“ملحد ومنتحر.. الله يحرقك .”
” لفق قصة حتى لا يُدعى عليه بعد انتحاره .. الله يجحمك. ”
” علمتَ أن الله حق يا كافر.. عذبك الله في الدنيا وهيعذبك في جهنم .”
“الله يرحمك ويغفر لك .. الحمدلله الذي هداك قبل أن تقضي نحبُك .”
” أنتَ لا يمكن تكون صديقي .. أتسلم مثل هؤلاء الحمقى ؟!”

#متلازمةاليدغريبة
#آية_محمد
¹- الآية (24) من سورة النور .

6 Comments

  1. المبدعةة والمتألقةة دايما يعني ..ربنا يوفقك يارب حبيب قلبي تحفهه جدا زي كل حاجة بتكتبيها فخورة بيكي جداا يا تؤام روحي ❤❤❤❤❤

    إعجاب

  2. عظمههه جدااوابداع كالعادة يا احلي كاتبة في الدنيا❤❤❤❤❤ربنا يحميكي دايما يارب واشوفك مكسرة الدنيا ب ابداعاتك❤❤❤❤❤

    إعجاب

  3. العظمة ♥️♥️♥️♥ بجد كل حاجة بتكتبيها بتتميز انها مفيدة و شيقة و ممتعة ال واحد يحب دايما يشوف آية هتكتب اى فعلا ♥️♥️♥️♥ ربنا يكرمك يارب و دايما من نجاح لنجاح يا مبدعة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.