لُجين حسام سلهب تكتب أنت و أنا


_امسكْ بيدي ولنمحي كل المسافات ولنجعل من الجغرافيا شيء كان وزال، امسكْ بيدي وأخبرني بأنّ الحروب في جسدي ستزول خفّف عني مآسي كل تلك المجازر التي حدثت بداخلي، امسكْ بيدي فيديك كفيلة بأن تُهدِم في قلبي كل تلك القبور وتبني لك عرش لوحدك في كل خطوة تخطوها تُحفَر في أرض مملكتك، هنا مشيتَ غاضباً وأخرى فرحاً وبتلك كنت حزيناً، بوجودك الحمَام يطيرُ في سمائي بكلّ مكان رافعاً راية السلام والسكينة والفراشات حطّتْ في نوم عميق إلى أجل غير مسمّى، أخافُ أن يأتي الليل ولا تظهر فيه أنت ياقمري وبأن يتبعه النهار ولاتشرق فيه ياشمسي، أخشى أن أمشي وحيدة ويديك بعيدة عني وبعد ثوان مملكتك تُهدَم، أنا هنا وأنت هناك واللعنة على الكاف التي تفصل بيننا لطالما انتابني شعور بأنها مأخوذة من حزنك وأنا لصّة ماهرة ياسيدي فقد سرقتها منك وأصبحنا أنا هناك وأنت هنا لعلنا في يومٍ ما نصبح هنا كلانا، لطالما كنت ساحرة لكنه انقلب السحر على الساحر أشعرُ بأنني مسحورة تماماً ، أمشي في درب أجهله لكنه يكفي بأنه دربك، أبني منزلاً في أرض ليست ملكي لكنه يكفيني بأنه تحت سمائِك، لنرمي أجهزتنا بما تملكه من مواقع إنترنت ، ولنرحل بعيداً إلى عالم أنا وأنت والتاء نسقطها فيه فنصبح كلانا أنا ، لن أمانع إن أتيت مساءً تراقب نافذة غرفتي حتى ينطفئ النور فيها فتعلم أنني قد نمت، لن أمانع إن كتبتَ في ورقة قديمة رسالة حبّ وأرسلتها، وأن تنتظر خروجي من المنزل لتسرق نظرة، وأرجو أن تتقبل فيما بعد بأنني أكذب عليك، أنا من أطفأ النور عن قصد حتى أراك قليلاً وأنا من انتظرَت طويلاً كي ترد على رسالتك حتى أرى الشوق يشتعل في قلبك وإذا حرقني أمطرتْ سمائك بغزارة، وأكلّل كلماتي بالاعتذار، فاعتذر لأنانيتي في حبك لكنك الوحيد الذي أصبح ملكاً في عالمي، وحدك من لغيت كل العالم وأصبحتْ عيناك هي سجني، وحدك من أحب أن يخبرني عن النجوم هذا عطارد وذاك الزهرة، لكنني في نهاية الأمر أخشى أن تستيقظ فراشاتي من جديد ويموت الحمام.

| لُجين حسام سلهب |

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.