عش الدبابير الحلقة ١6 حسن عبدالهادي


 

عش الدبابير
الحلقة ١6

حسن عبدالهادي

الفصل السادس(مفاجأة..)
يجلس في ڤيلته ووسط حرسه وهو يضع ساقًا فوق أخرى ويجري اتصالًا هاتفيًا بمدير أمن العاصمة.

. “يا رفعت بك لازم يكون في تأمين عليّ سواء في بيتي أو شغلي..ما ينفعش أتهدد من واحد زي ده وإنتم تسكتوا” “أنا مسئول عن خمس آلاف شخص شاغلين في شركاتي..لو نجح المقنع ده إنه يستهدفني..كل حاجة هتقع”.. أنهى اتصاله ولم تمضِ لحظات قليلة حتى كان رئيس مباحث المنطقة التي يقطن بها شكري أمامه ويُطمئنه بأن كل شىء على ما يُرام.. وبالرغم من ذلك ضاعف شكري إجراءات الحراسة في فيلته وشركته.. دخل مكتبه الفخم وجلس يجري بعض الاتصالات قبل أن يطلب قهوته الخاصة عبر جهاز الاتصال الداخلي.. لحظات ودخل عليه مقدم قهوته وقد انهمك شكري زيان في مراجعة بعض الأوراق وشكر النادل الذي رد عليه بصوت عميق يختلف عن صوت خادمه -العفو يا مُهرب الأدوية. اتسعت عينا شكري بهلع وهو ينظر إلى الرجل الذي يرتدي نفس ملابس خادمه “قميص أبيض وبنطال أسود”باستثناء قناع ثوري أبيض وقد جف حلق شكري قبل أن يمد يده ليضغط على زر استدعاء الأمن كان النسر يقفز ويمسكه من تلابيبه ويحمله لأعلى كما لو كان يحمل طفلًا صغيرًا قبل أن يسأله بشكل مباشر -فين مُستندات تهريب أدوية الاستيراد يا شكـري؟ ابتلع شكري ريقه وقال -ما عرفش. أخرج النسـر الوطني بخاخًا وقام برشه على وجهه فصرخ شكري متألمًا وكتم النسـر فمه وعاد يسأله نفس السؤال فأشار إليه للخزانة الحديدية فذهب النسـر إليها وهو ممسك بشكري ثم أشار إليه
-افتحها
-بس.. -عارف المرة الجاية هارش المادة الحارقة دي فين؟ لا..لا..تحت أمرك…- وفتح الخزانة فأخذ النسر الملفات في سرعة وأخذ يُقلّب فيها قبل أن يفتح فم شكري عنوة ويضع في فيه القهوة قائلًا بهدوء قاتل اشرب قهوتك.- واطمئن إلى سقوط شكري نائمًا قبل أن ينزع قناعه الثوري ويخرج من المكتب وكأن شيئًا لم يحدث. ************************************************”زي ما إنتم شايفين ،النائب شكري زيان،بالصور،بيقابل في السر المهرب الدولي اللبناني كرام ياكين،ودي صورة في سويسرا عشان يهرب له صفقة أدوية بمئات الملايين الدولارات ويوزعها له في أوروبا بعيدًا عن الرقابة الإدارية” ثم أردف النسر بنفس الصوت العميق
–ممكن ناس تتساءل إزاي نائب ويهرب أدوية مع إنه ممكن جدًا يطلعها من المطار عادي عشان حقائب النواب مش بتتفتش،باعتبار إن ليهم حصانة..لكن زي ما تقولوا واضح إن شكري كان على راسه بطحة،أو حاسس إنه بيهرب صفقة كبيرة وعشان كده اختار طواعية إنه يسافر ويتفق على التهريب،رشاوى لموظفين عشان يقدر ينقل البضاعة المُهربة للبنان ومنها لتركيا وإيطاليا بأسعار مُخفضة،وبعدين يبيعها بأسعار عالمية ويقبض تمنها. ثم عرض الصورة الثانية وقال –دي صورة للنائب شكري وهو بيقابل واحد أعرابي من جمهورية ليبيا الشقيقة،واتفق معه على تهريب الأدوية والمتاجرة في الأدوية الممنوعة،وبيعها بأعلى الأسعار في ليبيا،والأعرابي ورجالته،هيسهلوا له دخول الأسواق الليبية بأدوية غير معروف مصدرها.. الصورة الأخيرة لنفس النائب وهو بيقابل الإيطالي المهرب جولياني..والصورة دي تم التقاطها ليه وهم على متن باخرة في البحر المتوسط..شكري ماكتفاش يهرب أدوية،لأ،سمح لنفسه إنه يدخل أدوية مغشوشة مُنتهية الصلاحية،للسوق المصري،مقابل ١٠٠مليون يورو دفعها له چولياني اللي كل همه تسويق أدويته المهربة،لو تتبعنا شركة چولياني هنعرف إنها شركة غير مُسجلة من قبل وزارة الصحة في إيطاليا ..ولكن شكري مقابل ملايين اليورهات والدولارات مستعد يأذي شعبه،اللي هو المفروض نائب عنه…هاعرض عليكم مجموعة من الوثائق بتوقيع شكري اللي بتثبت كلامي.. وبدأ في عرض مستندات وصفقات شكري الغير مشروعة والموقعة باسمه قبل أن يقول بصوته العميق المُغير نبراته –بلاغ مني للنائب العام ضد النائب شكري زيان،بتهمة الكسب الغير مشروع والقضاء على الشعب المصري عن طريق الأدوية المغشوشة..المستندات هتتقدم بكره لمكتب النائب العام….إلى اللقاء في حلقة أخرى مع تحياتي النسـر الوطني.. ************************************************
قفزت بسمة في حمام السباحة المُخصص للسيدات بالنادي وأخذت تسبح برشاقة وجيهان تستعد للنزول وقد دارت بسمة دوره كاملة قبل أن تأتي لها وجيهان تسألها
-المية ساقعة؟
-منعشة جدًا..انزلي يالا.
بدا على الفتاة التردد فأزاحت صديقتها خصلة من خصلات شعرها وسألتها
-مالك يا بنتي.
إنتِ عارفة بقالي أد إيه مانزلتش حمام السباحة –
-أد إيه؟
-أربع سنين.
-عشان كده مكسوفة؟
-بصراحة آه..
– مافيش حد غيرنا،وبعدين ليه بتتكسفي وأنا لأ..قصدك تقولي إني ماعنديش دم؟
– يا بنتي لأ..بس إنتِ سباحة وبتشاركي في بطولات..فعادي إنك تنزلي المية،أما أنا فلأ..
-طيب انزلي بدل ما أطلع وأزقك في المية.
-هانزل بس بالراحة..
جلست وبدأت تدفع الماء بقدميها بشكل مُنتظم وبـسمة تخرج وتجلس بجوارها وتجفف شعرها المُبتل وجيهان تسألها
– هاتشاركي في بطولة قريب؟
ابتسمت الفتاة وقالت
-آه.. عندي أسبوع رياضي مُميز.
سألتها جيهان بفضول
-إيه هو؟
-في لجنة هتختبرني في الكاراتيه عشان تديني الحزام الأخضر..
قالتها وأخذت تُصفق كطفلة فسألتها صديقتها مُتحمسة
-وإيه تاني؟
-هاشارك في بطولة البحر المتوسط.
سألتها جيهان
-إنتِ بطلة مصر يا بُسبُس في السباحة صح؟
أجابتها بسمة موضحة
-السنة اللي فاتت خدت مركز تاني جمهورية والسنة اللي قبلها كنت بطلة الجمهورية.
-عايزينك تشرفينا..هي البطولة المتوسطية هتقام فين؟
-هنا في مصر..شرم الشيخ.
-صاحبك هييجي؟
تنهدت بسمة وقالت
هاقول له.-.
سألتها جيهان
-مالك بتقوليها من تحت الضرس كده ليه؟
ابتسمت بسمة بغتة وقالت
-اتخانقت معاه إمبارح.
-ليه بس..
-عشان مستفز -عمل إيه؟ -محسسني بنقصي،وإني ملهوفة عليه.
– -إنتِ اللي حسستيه بكده يا بسمة. -هو ذنبي إن مشاعري مش باعرف أداريها. إنتِ لازم تتعلمي التقل.
– -أنا ما سكتلوش..رديت عليه جامد.
-في وشه؟
voice messageلأ بعت له –
-وهو عمل إيه؟ -سكت..وده استفزني أكتر.
. اوعي تبيني إنك ندمانة على كلامك
.- اعتمدت بسمة بإحدى يديها على الأرض بينما أزاحت خصلة من خصلات شعرها المبتلة من على وجهها وقالت
-أنا مش هاكلمه غير لما هو يكلمني. -بالظبط. نهضت بحماس وقالت
-تعالي ما أوريكي الرسالة الصوتية اللي بعتها له. ونهضتا الفتاتان وتوجهتا إلى المنضدة البلاستيكية برشاقة وبسمة تفتح الرسالة الصوتية وتضحك وجيهان تقول غير مصدقة
-يخرب عقلك،إنتِ خبّطتِ فيه جامد يا بُسبُس. سألتها بسمة بصوتٍ عالٍ مُتصنع
-يستاهل ولا ما يستاهلش؟
-أنا مش عارفة بصراحة هو عملك إيه عشان يستاهل ولا ما يستاهلش. -عمله إسود
. -لما نشوف
. نطقتها مُتخابثة فسألتها بسمة
-قصدك إيه؟ -هتضعفي يا بسمة وترجعي له تاني -لا يا جيهان مش هيحصل
. -ولو حصل
. مش هايحصل.
– -تراهني؟ صمتت بسمة فقالت جيهان بظفر
-شفتِ بقا..مش هتقدري.
-معاكي حق..هو زي المغناطيس مهما قاومته هاستسلم له.
-الله,,تصدقي تنفع أغنية… بس يا بت.- -إمتى هييجي اللي يخدني على حصانة الأبيض ويطير بيا فوق السحاب
-واضح إن الكلام ده كان زمان..وماعدش ليه وجود..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.