ناريمان جمال تكتب خذلان


 

قصة قصيرة(خذلان)
ثم أن رهف كثيرا ما كانت تشعر بأنه فيه شيء منها، يشعرها بالأمان والصدق ،إحساسه كإحساسها لا يكذبان أبدا، وروحه كروحها يملأهما الحزن ويمرحان بملء الأرض سعادة وابتسام…
أما عنه فكان ينجح في كل مرة بتوصيل رسالته بأن الأرواح كثيرا ما تتلاقى فهي جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر اختلف ، وحب الروح باق لا ينازعه شقاق أو فراق ، وأن الحب لا يمنح إلا لمن يستحق… (كانت بينهما شراكة عمل يصاحبها توافق وترافق روح)
ظل الأمان والثقة والصدق شعارهما ؛ حتى مجيء دجى ليل ومعه معول الهدم فما ترك حائط أمان أو ثقة أو صدق حتى هدمه.
كان رجل اعمال قوي الشخصية صاحب أمر ونهي
يحكم قبضته على ما يملك ويفرض سيطرته، وكثيرا ما كان يتحدث عن المبادئ والصواب والأصول فيصول ويجول إن خالفهما أحد. فكانت شريكته تمنحه الثقة في جل قرارته وأفعاله وتدعمه أمام الجميع.
ثم وفي لقاء عابر لرهف مع موظفة لديه أخبرتها الموظفة بأنها ذات مرة دخلت مكتبه دون استئذان فوجدته يأخذ في أحضانه أحد المقربين منه على ما يبدو أنه كان يطيب بخاطرها لأمر ما قد أهمها، فنهر الموظفة بشدة على دخولها دون استئذان.
نعم كانوا ينفردان ببعضهما في غرفة مغلقة ولكنه بريء براءة الذئب من دم ابن يعقوب. هو فقط يطيب بخاطر من بحاجته.
مالبثت رهف أن سمعت بتلك الواقعة ثم رأته أمامها يبدو وكأنه يحافظ على هيبته ووقاره المعهود.
فما كانت تستطيع النظر إليه
ترمقه بنظرات خذلان لا لشيء سوى أنها قد خاب ظنها فيه سقط من نظرها للأبد..
حينها فقط أدركت رهف أن الحياة ما هي إلا شعارات واهية جميعنا نرددها ثم ما نفتأ أن نقع في براثن زللها.
ناريمان جمال.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.