آلاف الكيلو مترات يكتبها حسن عبدالهادي


 

آلاف الكيلو مترات

حسن عبدالهادي

لم يكن من دخل في عمر الكهولة وهو عُمر من يتجاوز الرابعة والثلاثين يتصور أن يأتي زمان يرى فيه شقيقه الصغير يُصادق فتاة من بلد آخر..

كان يؤمن بالعلاقات المُباشرة،أن يرى المُحبُ حبيبه،ولكن كل العلاقات التواصلية على مواقع التواصل الاجتماعي هي علاقات افتراضية،هكذا كان يرى الكهل..

ولكن عقلية شقيقه الذي يصغره بأكثر من خمسة عشر عامًا كانت تختلف كثيرًا،يرى أنه لا مانع من الحب عبر الفضاء الوهمي،يتناقشان،يختلفان،يوضح له الكبير أنه يتعامل مع أشخاص لا يعرف عنهم شيئًا ،يُجادله الصغير،إنه يراها مرئيًا على الشاشة،فكيف تكون زائفة،لم يقتنع الكبير،وكان له أسبابه المنطقية..

مرت أسابيع وفتح الكبير الباب ذات يوم ليجد الصغير يقف أمامه وبصحبته فتاة جميلة ويقول له”دعني أعرفك على صديقتي”.

#جريدةالفكرالحُر

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.