حربٌ داخلية.. تكتبها آمنة رحيمي (تونس)


عندما تكون الحرب بداخلي

أين أذهب !

للسماء للنجوم … للشمس ام الغيوم …

في الحقيقة أحبذ المطر لإخماد النار ..

عندما تنادني روحي بين ألاف الاصوات …

و تطلب أن أسمع أنينها …

و القاها بهمسٍ بسيط داخل حرب

و انقذها كجندي مصاب لا يقوى على مواصلة الحرب …

بين دموعٍ محبوسة و أصواتٍ لا تسمع

أخرج بكل قوة …

و أكون السلام لنفسي .

“im right here “

أنا هنا رغم كل الأضرار … رغم التعب و الملل

رغم سواد الحياة و هذا الوضع الكئيب …

رغم كرهي للبشر و قلوبهم المنافقة ..

رغم الحروب و رغم وجع الفراق ..

انا هنا مع نوري و ظلامي..مع غيابي و وجودي .. مع نجومي و سمائي ..مع صمتي و كلامي..

مع فرحي و حزني … انا هنا دائماً

حتى بعد موتي سوف أهربجدني معي

آمنة رحيمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.