إسراء أحمد البكري تكتب وَهلت روائح طفولتي


 

….. وَهلت روائح طفولتي……
فأخبرتها قائلة: كيف حالك يا طفولتي؛ وكيف حال دُميتي؟
أخبريني عن نافذة شُرفتي!!
أما زالت شمسي تُلقي سلامها من خلالها على وسادتي؟….
وأخبريني عن دفاتري!!
أما زالت شخبطاتي الطفولية البريئة تكمن كما هي بداخلها؟
وأخبريني عن جُدران بيت أبي!!
أما زالت علامات قلمي الرصاص عالقة بها؟ وعلامات مراحل طولي العمرية التي كانت يأخذها لي أخي؟
أرجوكِ يا طفولتي فلتعودي….
ليتكِ ما رحلتي مع الماضي..
وياليتني ظللتُ طفلة مُدللة في حُضن أبي….

▪️يا طفولتي ▪️
▪️✨ إسراء أحمد البكري ✨▪️

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.