إيمان السيسي تكتب المرآة


 

قصة قصيرة.. المرآة
وقفت أمام المرآة تتأمل وجهها، رفعت أناملها المرتعشة وتحسست ملامحها التي تبدلت بفعل الزمن، وإن كانت لاتزال في مقتبل العمر!!، لم تغزو التجاعيد بشرتها بعد، ولكن.. هناك ماهو أخطر من مرور العُمر …، حاولت أن تبتسم لنفسها لتخبرها بإنها بخير رغم كل شئ، لكن الإبتسامة أبت أن ترتسم على شفتاها بزيفٍ ، شردت في تلك السنون التي مضت من عمرها مؤخراً ، ومضي معها الكثير من برائتها وبهجة روحها ، تذكرت نفسها قديماً و تلك المرة فلتت من بين شفتاها نصف إبتسامة، عندما عادت ذاكرتها لتلك الأيام التي لن تنساها بكل مافيها من أوقات.. وأحلام.. وأمنيات.. وبكاء.. وضحكات.. ، أين ذهب كل ذلك؟ ماذا حدث لتتحول إلى تلك الفتاة التي أصبحت غريبة عنها!!.

ربما هي تلك الخيبات المتتالية في ظنونها تجاه الكثير!
ربما هو الخذلان من أشخاص ومواقف عديدة ، ربما أيضاً هو قلبها الذي كان يحمل الكثير من الحب والتقدير.. ونفسها الحالمة التي ما عادت كذلك ،وربما هو القدر الذي لايعطينا دوماً ما نريد .
لطالما كانت تشعر يإنها خفيفه قادرة على الطيران، بل بالفعل كنت تشعر أحياناً بإن روحها تتخلى عن جسدها، وتحلق بعيداً في السماء وتتراقص وتدور بخفة مع نسمات الهواء ،لكن فجأه.. ثقلت روحها، وجسدها ما عاد قادراً على الحركة ، حتى أنفاسها تُجاهد لتخرج من بين ثنايا صدرها، لم تعد لديها القدرة على التعامل مع البشر، تشعر بفقدان الرغبة في كل شيء، لقد تحطمت سفينة أحلامها على صخور الواقع القاسي الصلب… في تلك اللحظة تعالت صوت أنفاسها، وإنحدرت من عيناها دموع حارقة، إنسابت على خديها برفق وكأنها تواسيها، وتحدثت لنفسها بصوت مسموع.. سحقاً لكل من تسبب في إيذاء روحي، سحقاً لكل من أجبرني أن أتخلى عن نفسي التي أحبها، سحقاً لكل تلك الأحلام التي تخلت عني، لن أسامحكم ما حييت…. ثم بغتة تناولت قارورة عطر من أمامها، وقذفت بها المرآة لتحطمها إلى قطع صغيرة، تنهدت وشعرت ببعض الراحة، وكأنها قد حطمت تلك الفتاة التي تراها أمامها… و لا تعرفها ! .
تمت.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.