عبد الله شاهين يكتب الطرف الغامض


 

الطرف الغامض

كان يريد أن يبقى على موعد إشتباكات الذكريات
حتى أن ماتت أشياء وأنتِ لم تفعلِ شئ .
عاد أن يسترجع ماضيً قديمً بحاضرً جديد .
لازلتِ أنتِ كما أنتِ لا تغير ولا تنوير .
كاد أن يكون تزوير فى الغير عن التعبير .
علمًا بأن ما قيل منكِ ليس ما فيكِ عنكِ .
عودًا حميدًا لشخصيتك الجديدة بشكل قديم .
وايضًا لشخصيتك التي تحمل روح الجبروت .
ولعالمك الذى لا ينقص منكِ شئ ولا يزيد شئ .

⁦✍️⁩ عبدالله شاهين .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.