حسن عبد الهادي حكمة الصبر


 

حكمة الصبر

حسن عبدالهادي
يقضي شهورًا من عامه في ضيق شديد،سببه أزمات مالية ألمت به،لم تكن في الحُسبان،كان يستيقظ كل يوم حزينًا مهمومًا،كلما نظر للمستقبل زاد شجنه،من أقسى ما شعر به هو المجهول،إلى أين ينتهي مصيره،دُنيا فانية،هكذا يراها،ولكنه يُفضل أن تنتهي حياته هادئة بدلًا من المشكلات التي تواجهه،لا ينكر أن لديه أهداف يريد أن يحققها،ولكن تصطدم أحلامه بقسوة الواقع،فالحياة ليست مفروشة بالورود،بل يراها طريق ملىء بالأشواك،وعليه أن يقفز حتى لا تُدمى قدماه..
يراوده شيطانه عن نفسه فيأبى الاستسلام له،يريده أن يتمرد،ينخلع عن إيمانه،ولكنه يقاومه،ينظر إلى غيره فيجد مشاكله هينة بالنسبة للآخرين،لا يشعر بالنعمة إلا إذا تحولت إلى نقمة،عليه أن يصمد أمام الصعاب مهما كانت..
من رحم الألم يأتي الأمل،هذا ما تعود عليه،وبعد معاناته المستمرة لأسابيع ليست بالقليلة جاءه الحلم الجميل الذي ظنه أمنية لم تتحقق،تبدلت أيامه من حالٍ إلى حال،ورأى نفسه ولدت من جديد،ليعلم أن الابتلاء يُعلمه الصبر حتى يأتي الفرج..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.