غزل البنات تكتبه حنان العسيلي


 

غزل البنات

حنان العسيلي

وشوش م الذكريات حاضنة حكايات
وقلوب مطوية على اللي فات
فتافيت أنوثة وبراءة بنات
وضحكة تستخبى وراها دمعة
لما يتلموا بدفا في غزل البنات
أبيض وألا بمبي بيحبوه
وبيجروا بسرعة يتسابقوا يخطفوه
تعدي أيام وألا سنين مش عارفين؟
بس احنا دايمًا جوانا حنين
لكل حاجتنا واحنا صغيرين
علشان كده لما بنكبر نكبر من بره
لكن من جوا بيفضل محبوس
طفل في قلبنا بكفوفه بيدوس
مش عارفة ليه كل ما بكبر بصغر كده؟!
ولا فاهمة ليه بين الطفولة والصبا مترددة؟!
يمكن علشان كل ما بكبر بعرف كتير
وبحس الدنيا مش دايمًا بخير
ولا قلب الناس أخضر وجميل!
ده الفرح لو ييجي ع الحزن ويميل
بلاقي دمعاته في القلب بتسيل
أصل الحياة طبعها من طبع البشر
وقلوب الطيبين تعبت من غدرالشر
وحياة البني آدمين باتت بين كر وفر
بين الطفولة والصبا متمرجحين
ولكل حاجة قديمة بيحضننا الحنين
ويجيبنا ويودينا صدى صوت السنين
ومن غزل البنات نرجع للي كان
وبألوانه وخيره يلمسنا الأمان
ونحس دايمًا واحنا زعلانين
بروايح م الماضي بتهدينا الحنان
وده كله لما يجمعنا في مكان
غزل البنات بحكاياته وبالألوان.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.