نهاد كرارة تكتب27 إلى ترياقي (رسائل)من كتابها أوراق الحب الأخيرة الثلاثاء من كل أسبوع


 

 

إلى ترياقي

 

عزيزي..

اليوم، عصفور صغير زار نافذتي في هذا الصباح، ألقى على مسامعي قصةً صغيرةً مُضحِكة، فأبكاني أكثر مما أضحكني، حتى الأغاني الراقصة تصلُني أنغامًا حزينة.

القمر الصامد وحيدًا في وسط السماء يمنحني لحنَه الحزين، الشمس المشرقة تمنحني لهيبها الحارق، والهواء من حولي يمنحني برودته فيُمرِضني.

لا شيء يحدث كما نحب ولا شيء نحب يحدث. تلك هي الحياة!

خُلِقنا فيها في كبَد، وحين نتوقف عن البحث عن الأشياء التي لا وجود لها كالسعادة، سنصبح أفضل.

أُحصِي خيباتي وأرتبها وأقارن بين الأوجاع كلها، وأُذيِّلها بأرقام السنوات وتواريخ الأيام، الآن الخذلان يكسَب الجولة.

عزيزي..

ترى كم انكسارًا تستطيع الروح استيعابه في صمتٍ وتُعيد من بعدِه الاستقامةَ بعد الانحناء وتشع من جديد؟!

ترى كم انطفاءةَ نورٍ تستطيع الأعين أن تعيد بعده الإبصارَ وترى الدنيا كما هي تمامًا، لا سوداء ولا وردية؟!

أعد الخيبات وأنتظر نهاية العمر لأحصيها.

عزيزي..

أعلم أنك المتفائل الذي يرى الغد ورديًّا، وأنا أراه كذلك كلما كنت معي، ربما أنتَ ترياقي من حزني. أيُعقَل ذلك؟!

أعلم أنكَ مثلي، ضائع مشتت تشعر بالغرق، ثائر بداخلك هادئ كما يراكَ الآخرون، لذلك سنصنع ألف ثورة كلما تحدثنا، وسيُصيبنا إعصار كلماتنا ما دمنا معًا

لكنني أعدكَ بأننا سننسجم، سأكون الخِلَّ الوفيَّ الذي هو من عجائب الدنيا، وستكون لي شعاع الضياء الذي يمنعني من الموت شنقًا، سأصبح قشتكَ التي ستُنجيكَ من بحر الحياة المتقلب، وتُصبِح لي سراجي في عتمة الأيام.

فقط، إن احتمَلنا أحدنا الآخر، وهو ما لا أضمنه أبدًا! لا أضمن ألا أقتلكَ في نقاشٍ حاد، أو تحرقني بنظراتك عند اختلاف وجهات النظر، فلمَ لا نُجرِّب؟!

2 Comments

  1. تستعين الأستاذة نهاد بكل الأدوات التعبيرية وتستخدم كل طاقات اللغة وإمكاناتها في الدلالة والتركيب والإيقاع والحقيقة والمجاز… وبدون ذلك فإن ماء الحياة يجف في كيان النص الادبي فتصبح المادة الادبية جسدا باردا لا روح فيه ولا حياة. لأن “غياب الصورة في الادب يعني الاكتفاء بالمتداول والمشترك والمتعارف عليه والمألوف بين الناس والاقتصار على المعنى الوصفي النقلي التقريري الذي يقف عند حدود الدلالة المباشرة للألفاظ. وهو ما لا يتفق وطبيعة القول الادبي وخصوصيته التعبيرية رائع وجميل جدا ورائع جداً شكرا لك استاذة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.