محمد صلاح جابر يكتب الإباحية بنظرة علمية


 

الاباحية بنظره علميه
التعريف :_
لغة / اسم منسوب إلى الاباحه ، وتعني التحلل من قيود القوانين والأخلاق ، فيقال : رجل اباحي اي المتحلل من كل وازع خلقي ، فلا يتورع عن القيام بأعمال منافيه للأخلاق ،
المقدمه _
في اعتقادي أن وقتنا الحالي ومع التقدم التكنولوجي الهائل الذي نعيشه الآن ،اصبح من الصعب أن تجد شابا لديه معرفة ولو بسيطه بالتكنولوجيا والا وان يكون قد اطلع ولو لمره في حياته علي مواد اباحيه سواء كانو شباب بالغيين ام كبار في السن وحتي أصاب الأمر الصغار كذلك ، ففي دراسه بريطانيه اقيمت عام ٢٠٠٨ أثبتت أن ١٤,٤ % من الأطفال دون الثالثة عشر عاما قد شاهدو افلام اباحيه واعيدت نفس الدراسه في عام ٢٠١١ م ولاحظوا ارتفاع النسبه من ١٤,٤% الي ٤٨,٧% من الأطفال كانو شاهدو الاباحية دون أن يكملو عامهم ال١٣م ،،
وأشارت أيضا الدراسات الي أمر خطير وهو أن هؤلاء الأطفال بإجمالي ما شاهدوه من اباحيه قد تخطو ما شاهدوه آبائه وأجداده طوال حياتهم ،،
فلك أن تتخيل حجم الكارثة التي تحدث في العالم الان وان كان هؤلاء يشاهدون قبل الوصول لسن البلوغ فما بالك عند بلوغه …ماذا سيحدث ؟؟
أن ما يحدث حاليا طبقا لاحدث الدراسات تقول إن ٦٩ % من الشباب يشاهدون الاباحيه و٢٣ % من البنات يشاهدون كذلك ، هذا في دراسه كانت في عام ٢٠١٧ م ،،ومن المتوقع الزياده في هذه النسب مع الأعوام فالامر خطير ، ويجب التحذير منه ،
وفي اعتقادي أن الحديث عن حرماني هذا الأمر لن يفيد كثيرا ، لعلم الشباب المسبق بذلك ، ومع هذا يشاهدون أيضا ،، إذا فالأمر معقد ويحتاج لتوضيح أكثر وبشكل علمي لتبعات هذا الأمر ، ليتحمل كلا منا بعد ذلك مسؤلية مشاهدته أمام الله والا وأمام نفسه والمجتمع ثانياً،
اذا سأتكلم عن الموضوع في عدة خطوات بداية من الأسباب التي تؤدي لمشاهدتها ومن ثم ذكر الأضرار ونهاية باقتراح بعض الحلول.

 

أولاً :_ اسباب مشاهدتها:_
تتعدد الأسباب التي تؤدي الى الوقوع في الفخ ومشاهدة الاباحيه فمنها ما هي عامه ومنها ماهي خاصه بموضوعنا فالعامه كثيره واهمها عنصرين رئيسيين هما الفراغ والحالة النفسية السيئه والخاصة بموضوعنا فها نحن بصدد ذكرها فيما هو قادم …
١_ الكبت النفسي للغريز الجنسية:_
أن ما يؤدي إلي مشاهدة الاباحيه وهو الحرمان الجنسي الواقع علي كل من الجنسين ويتعدد اسباب هذا الحرمان فمنها ما هو شخصي كالانطواء علي الذات ومنها ما هو متعلق بالعادات والتقاليد وهذا بالاضافه التعاليم الدينيه الملزمه في المجتمعات المتدينه ..، فكل هذه الأمور تسبب حرمان جنسي للجنسين مما يجعلهم يبحثوا عن بدائل ومن هذه البدائل هي اللجوء لمشاهدة الاباحيه بهدف الوصول لمرحلة الاشباع الملكه علي بني البشر ، وعليه ..
فمسببات الكبت النفسي للغريزه الجنسيه هما :
أ_ الانطواء :_
وهو أن يفضل المرء العيش بمفرده معظم الوقت والجدير بالذكر أنه طبقا لاحدث الدراسات الاجتماعيه في المجتمع البريطاني أثبتت أن ٥٠% من المجتمع الانجليزي هم انطوايون اجتماعياً ، وقد يكون ارتفاع هذه النسبه من العوامل الرئيسية لمشاهدة الاباحيه بكثره مع مزيد من الفراغ والملل قد نقع في هذا الفعل …،
بالعادات والتقاليد :
بعض المجتمعات تبالغ في نفقات الزواج وهو ما يجعل الأمر صعب جدا علي من هم مقبلين عليه ،،
فهذه المبالغة تجعل الشباب يحجبوا عن الزواج نظرا لصعوبة تحقيق هذه المطالب المبالغ فيها ،، فقد يضطر الشاب احيانا الي التضحيه بمدخرات عمره ليلبي متطلبلت أهل العروس وبعد ذلك يدخل في مشاكل أخري من ديون وخلافه …مما يدفع الكثيرين الي طرد الفكره من دماغهم ومعتمدين علي مشاهدة الاباحيه كنوع من التنفيس ومحاولة إشباع مؤقت الرغبه الجنسيه

جالالتزام الديني مع عدم التقدير المجتمعي :
كثيرا منا لا يحب الدخول في علاقات محرمه دينيا وذلك تلبية لأوامر الله سبحانه وتعالى ، وكذلك احتراما منا لتقاليد مجتمعنا الذي نحن فيه ..ولكن .هناك مشكله وهي …عدم تقدير المجتمع لهذه الأمور سواء من ناحية متطلبات الزواج المجحفه ومن ناحيه أخري الاغراءات الجنسيه الموجوده في كل مكان سواء في الأعمال التلفزيونية (مسلسلات ، افلام ، اعلانات …الخ ) أو في الشوارع من ملابس غير لائقه واغراءات كثيره لا حصر لها وهنا تكمن المشكله في عدم وجود رقابه حقيقية علي كل هذا ، سواء المصنفات المعروضة تلفزيونياً أو علي الشوارع العامه المليئة بالفتايات الغير محترمه كسائيا ..، وعليه …
فإن هذه الأمور تؤدي بلا شك الي توليد صراع نفسي بين إشعال الرغبه الجنسيه ومحاولة السيطره عليها ومع مرور الوقت واذدياد الاغراءات ودلوع الصراع من جديد يحدث حينها الكبت النفسي الغريزه الجنسيه الذي بدوره يؤدي إلي إمكانية مشاهدة الاباحيه …وربما أكثر من ذلك وخطر بكثير…!

٢الفضول الإنساني في حب مطالعة ماهو جديد :
الإنسان بطبيعته يحب تجربة ماهو جديد ظنا منه أنه من خلال هذه التجربه سوف يحصل علي احساس جميل وسعاده أكثر في حياته البائسه ، وربما لمحاولة كسر روتين حياته وماله من ملل احيانا ،.. لذا ..
مهما قلت عن خطر فعل ما ومهما حذرت منه …فاءن هذا لا يمنع الغالبيه من البشر من محاولة الاكتشاف وفقا لغريزة الاستكشاف الموجوده لدينا بالفعل والتي يكون لها الغلبه في معظم الاوقات ،الا ان الاختلافات في الوعي وظروف الحياه ومدي قسوتها ..هي التي تحكم فما إذا كانت مجرد تجربه عابره تستطيع التخلص منها بسهوله ام ستصبح عاده مستديمه ..، وكلما قست الحياه وساءت الأحوال زادت فرصة تحوله من تجربه عابره الي عاده دائمه صعبة التخلص منها .

احترافية المشرفون علي إنتاج هذه المواد :_
لا تظن عزيزي القاريء أن ما تشاهده في هذه المواد هو محض الصدفه أو مجرد رغبات انسانيه تمارس بجرأة فقط ..لا… علي الاطلاق..،
فهي تجاره واسعه وعالم اخر بداخل العالم الذي نحن فيه ،، فمن يعملون في هذا المجال ليس هم الممثلين فقط
فهؤلاء مؤديون محترفون وينفذون تعليمات معينه أعدت لهم بواسطة خبراء في مجالات عده، منها علم النفس وذلك لمعرفة بواطن اشعال الرغبه الجنسيه لدي الإنسان وكذلك خبراء في العلاقات الجنسيه حتي يحددو اوضاع معينه طبقا لاحدث الدراسات التي تنتبه الي ما يحبه الناس من اشياء معينه ،،
هذا بالإضافة إلي المخرجون دارسي علم الاخراج والمصورون المحترفون ..ليعرضوا لك أفضل منتج ممكن ..الكارثه أن الموضوع في ازدياد دائم وتطور مستمر وفقا لأحدث الدراسات العلمية وعلي احدث التقنيات التكنولوجية الحديثه ،
لا تتعجب من كلامي فلو علمت أن في عام ٢٠٠١م قدرت. مجموع تجارة الاباحيه ما بين ٢,٦ و٣,٥ مليار دولار امريكي ..هذا وفقا لموقع ويكبيديا ،
هذا في عام ٢٠٠١م فما بالكم الان مع التقدم التكنولوجي ووصول الهاتف الخلوي عالي الإمكانيات …أنا لا اتخيل الرقم بعد …!!!.

٤_ المتعه الكيميائية :_
عند مشاهدة الاباحيه أكثر من مره يتم إفراز هرمونين هما :_
أالdelta fosb أو نظام المكافأة في الدماغ :
وهو مجموعه من الهياكل العصبيه المسؤولة عن سنة الحوافز والمشاعر الإيجابية وخاصة تلك التي تنطوي علي المتعه كمكون أساسي .

ب_ ال dopamine :
وهو من الهرمونات التي تحسن المزاج والشعور بالسعاده وهو ناقل عصبي ومادخ كيميائية تنقل المعلومات بين الخلايا العصبية،،
حيث يقوم الدماغ بإطلاقه عندما تأكل الطعام الذي نحبه أو عند عمل شيئ نحبه ،
مما يساهم في الشعور بالسعاده والرضا كجزء من نظام المكافأة. …وعليه …
فعند مشاهدة الاباحيه وما يعقب ذلك من إفراز هاذين الهرمونين ،، مما يجعل الإنسان يبدو سعيدا نظير إفراز هذه المواد بصور كبيره فيتحول الأمر إلي ادمان هذه المواد وهذا بسبب صعوبة الحصول علي هذه المواد بهذه الكمية الا بهذا الفعل .، مما يجعل الاقلاع عن مشاهدة الاباحيه مساوئ لصعوبة الاقلاع عن المخدرات بالضبط وهذا ما أثبتته الدراسات العلميه من تطابق حالة المدمن علي الاباحيه والمدمن لكلا من المخدرات والكحول فكلاهما يحتاج لرعايه ووعي خاص .

 

اضرار مشاهدة الاباحيه:_
رغم الاختلافات التي استمرت طويلا حول ما إذا كان الاباحيه إضرار من عدمه إلا أن العلم الحديث قد حسم هذه المسألة واقر بوجود اضرار عديده للاباحيه منها ماهو نفسي واجتماعي ومنها ما هو وظائفي في جسم الانسان . ، ونحن في قادم الحديث سوف نوضح بعض النقاط التي تحدث عنها العلم الحديث باعتبارها من العيوب المستقره التي تؤدي بها مشاهدة ..،
وهي كالاتي:_
١_ قلة الاحساس بالمتعه الواقعية في الحياه :_
وذلك بسبب الاعتياد علي إفراز نسبه زائده من مادة الدوبامين المسؤوله عن الشعور بالسعاده ،
فلا يمكن الحصول علي هذه النسبه المرتفعه من هذه الماده بطريقه طبيعيه ،،الا من خلال الاعتياد علي مشاهدة الاباحيه وكذلك مدمنو المخدرات والمشروبات الكحولية، فهم كذلك يستطيعون الوصول لهذه النسبه المرتفعه من الدوبامين ، وبهذا لا يمكن الاستمتاع باي أمر من أمور الحياه لقلة ما تفرزه هذه الأمور من هذه الماده ، وبالتالي تتسبب في ضيق الحاله النفسيه وقد تؤدي للاكتئاب .

٢_ الاستثاره السريعه :_
فمن يعتاد علي مشاهدة الاباحيه يسهل استثارته بأقل مسبب وبأبسط الأمور يشتعل جنسيا ،، فمجرد صوره او حتي كلمه قد تشتعل لديه الرغبة الجنسية بصوره كبيره ،
والمشكلة هنا هي عدم الالتفات بتركيز مطلوب للحياه الواقعيه وبالتالي يضعف الإنتاج وبالإضافة لكثرة الشرود والتوهان النسبي في الحياه الفعليه ،، وقد تؤدي إلي ظهور ما يعرف بالفتيشيه .

٣_ قد يؤدي إلي الاصابه بالفتيشيه :_
وهو انحراف جنسي ونفسي شهير قوامه إشباع الرغبه الجنسيه عن طريق الانجذاب الي أجزاء معينه من الجسد ..كالقدم مثلا ..، أو الي شيئ من الأشياء بعينه ..كحذاء أو جورب أو ملابس معينه ،
وهو أكثر شيوعا لدي الذكور من الإناث ..
ويطول الأمر في مثل هذه المواضيع ولا يسعني المجال لذكرها ولكن احببت الاشاره لمثل هذه الانحرافات التي تتسبب فيها مشاهدة الاباحيه بكثره كأثار محتمله لمشاهدتها ..

تقلص حجم ال(striatum) الموجود في الدماغ :_
وفق دراسه قام بها باحثون من معهد ماكس بلانك في برلين عاصمة المانيا ، المعهد المختص بالتطور البشري ، توصلوا إلي وجود اختلاف في حجم جزء من الدماغ اسمه striatum لدي الرجال المدمنين علي مشاهدة الاباحيه ولاحظوا الفرق من حيث صغر حجمه مقارنة بالرجال اللذين لا يشاهدون ،
ومن الجدير بالذكر أن هذا الجزء من الدماغ يقوم بعملية التحفيز والتشجيع والمكافأة في الدماغ ، كما توصلو إلي أن تدهور القشره المخيه الجبهيه في علاقه طرديه مع مشاهده الافلام الاباحيه ، وهو ما يوضح مدي خطورة الأمر .

٥_ تضعف الاراده ويقل التركيز :_
وهذا بسبب انكماش ما يسمي ب (prefrontal cortex) أو القشره الاماميه الجبهيه ، الموجود في دماغ الإنسان ،،
حيث أظهر العديد من الباحثين وجود رابط تكاملي بين رغبة الشخص بالعيش والشخصية مع وظائف القشرة الاماميه للجبهه ،،ووجد أيضا أن هذه المنطقه من الدماغ تساهم في تخطيط السلوك المعرفي المعقد ، والتعبير عن الشخصيه وصنع القرار ،
وبالتالي اي تأثير بالسلب عليه يؤثر علي قوة الاراده وصنع القرار ، ومنها إمكانية التمييز بين ماهو جيد لنا وما هو سلبي ، وما يفسر أيضا ما يفعله البعض من تدمير الذات بوسائل كثيره التي قد يكون سبب فعلها هو مشاهدة الاباحيه ، وكذلك إمكانية تأثير ذلك علي ثقة البعض في نفسه ،
ما يستوجب أهمية الاهتمام بهذا الموضوع للوصول إلي ما تتمناه من إمكانية إصلاح حياتنا قدر الإمكان .

٦_ الادمان :_
يشير مصطلح الادمان بشكل عام الي الحاله التي يكون فيها الشخص تحت السيطره التامه فيما يتعلق برغبته نحو حافز معين أو زيادة الشعور بالرغبة نحو ذلك المحفز بحيث يصبح القيام به من الأمور الروتينية ،
وعليه … فادمان الاباحيه مثل باقي أنواع الادمانات الأخري كالمخدرات وشرب الكحول من ناحية التأثير علي الدماغ ، كما أشرنا سابقا ،،
وذلك من خلال الاعتياد علي الافرازات الهرمونية المرجوه كالدوبامين وال deltafob بنسب عاليه لا يمكن إنتاجها بصوره طبيعيه وهو ما يؤدي إلي الإفراط في مشاهدة الاباحيه ،
وبالتالي تزداد العاده قوه وهكذا تواليك من دائره تسير بسرعه كلما زادت السرعه زادت بالتبعية في الدوران في محيطها نفسه ،
وما يتبع الادمان من دمار الحياه العاطفية الزوجية والأسرية الواقعيه ، وهذا ما سوف نوضحه في النقطه التاليه بالتفصيل:_

٧_ دمار الحياه العاطفيه الواقعية في الحياه الزوجيه الاسريه :_
لا شك أن الادمان هي مشاهدة الاباحيه له العديد من المساوئ خاصة علي الحياه الاسريه ، وذلك كما يلي :_
أ_ استمرار متابعة الاباحيه حتي بعد الزواج :_
لا تظن أنه بمجرد الزواج تستطيع التخلص من مشاهدة الاباحيه نهائيا ، خاصة إذا كنت معتاد عليها ،،
فكم من أزواج استمرو في متابعتهم للاباحيه حتي بعد الزواج ، وذلك بسبب أما عدم التوافق بين الازواج وزوجاتهم أو بسبب الاعتياد عليها بشكل قد يصل لدرجة الادمان وبالتالي لا يستطيع التخلص منها بسهوله ،، وما يتبع ذلك من العديد من المشكلات،،
والدليل علي هذا ما قاله الطبيب النفسي بول رايت لنيويورك بوست أن الادمان من أهم المخاوف التي تحدث خاصة عند المواكبه علي ممارسة الشيء ،،
مما يعطي اشاره للمخ علي سهول القيام به والنشوه المصاحبة له وبالتالي يدمن الشخص عليه،، واضاف
أن لخطورة استمراره بعد الارتباط مشاكل عظه منها ، أنه قال إن مشاهدة الاباحيه تغذي التخيلات لدي الرجال وتجعل العقل يصبح معتاد عليها وربما لا يستطيع التفريق بين ماهو حقيقي وماهو خيال ،، وهنا تبدأ المشكلات بالمقارنة الغير واقعيه بين ما يشاهدة وبين العلاقه الواقعية.

بتكوين تصور مشوه عن العملية الجنسية الواقعية:
لابد وأن نفهم أن ماهو مصنوع في مجال الاباحيه هو منتج احترافي معمول بعناية ودقة عالية كالاعمال التلفزيونية والسينمائية ، ومع الاستعانة بخبراء متخصصون كلآ في مجاله حتي يصبح المنتج عالي الجوده ومغري للمشاهد لجذب انتباهه . ولكني الأرباح لهم .،
لكن المشكله الكبري هنا هي الاعتقاد أن ما تشاهده حقيقي ١٠٠% ، وهنا تظهر مشكلة الالتصور والاعتقاد المشوه عن العمليه الجنسيه الواقعية والتي بدورها تختلف كثيرا عما هو موجود في الافلام الاباحيه وبالتالي يقل الاحساس بالمتعه وتبدأ المقارنات بين الازواج وبطلان هذه الأفلام ، رغم ما في هذه المقارنه من ظلم بين للزوجه او الزوج ، وهنا تحدث مشاكل عظيمه قد تؤدي إلي دمار الحياه الزوجيه كلية بداية باحتقار كلآ منهما للآخر ونهاية بالانفصال في بعض الحالات، والمشكلة هنا هي أنه لن تتمكن من الوصول إلى المتعه التي تتمناها بالعلاقة الطبيعيه طالما لازلت تشاهد الاباحيه ،،
فإذا أردنا حياه زوجيه سعيده ابتعد عن متابعة الاباحيه نهائيا ، لانها وقود إشعال النيران في الحياه العاطفيه .

ج _ اكتساب عادات سيئه :_
وهنا تختلف بين عادات سيئه عامه وذلك كالإهمال العام في المظهر الشخصي أو الأكل الكثير أو قلة الطعام او النوم الكثير….الخ ،،
وعادات سيئه خاصه بالنواحي الجنسيه ..وهي مثلا التعود علي إشباع الرغبه الجنسيه بشكل منفرد ومدي اعتماد ذلك علي وجود عامل مثير الرغبه الجنسيه ومنها الاباحيه بلا شك ،، وعليه فالمشكلة هنا هي التعود علي ذلك وقد لا يفيد الزواج في هذه النقطة،،فمن الممكن أن يجعل هذه العاده تقل لكن صعب جدا التخلص أن يمحوها كلية ..، لذا وجب التخلص من الاباحيه للتخلص من العادات السيئه المبنيه عليها وحتي لا تدمر حياتك بشكل عام وحياتك الزوجيه والعاطفيه بشكل خاص .

د_ الضعف النسبي القدره الجنسيه:_
بحسب نتائج مسح تم الإعلان عنها في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكيه لطب الجهاز البولي في بوسطن … فإن الرجال المدمنين علي مشاهدة الأفلام الاباحيه مرجحون أكثر من غيرهم للإصابة بضعف الانتصاب كما أنهم يشعرون بمتعة الفعل الجنسي أقل من غيرهم وشمل المسح الذي قام به الباحثون من أجل الدراسة ٣١٢ رجلا تتراوح أعمارهم بين ال٢٠ وال ٤0 عام ، ممن قاموا بزيارة عيادة الطب البولي في سان دييغو من أجل العلاج وجد المسح أن ٣,٤% فقط من الرجال قالو انهم يفضلون قضاء حاجتهم الجنسية بصوره منفرده ومشاهدة الاباحيه علي الجنس الفعلي ،
ويقول الباحث الباحث ماثيو كريستمان ، طبيب المسالك البولية بالمركز الطبي البحري في سان دييغو أن الباحثين وجدو علاقه احصائيه بين ادمان مشاهدة الأفلام الاباحيه والعجز الجنسي .،
بحسب ما صرح به كريستمان ..أن الأسباب العضويه السببه لضعف الانتصاب في هذا العمر (٢٠٤٠) عام قليلة جداً ، لذلك فإن الزياده التي شاهدناها في ضعف الانتصاب يجب أن يتم تفسيرها …
وبناءا عليه …فمن الممكن أن تكون الافلام الاباحيه لها دور في سبب حدوث هذا الضعف خاصة في هذه الأعمار الصغيره ، (٢٠
٤٠) وما تتسم به هذه الأعمار من قوه في هذا الأمر وندرة في الضعف فيه .. لذا وجب الحذر منها ..
ولا يختفي علي أحد أن العلاقة الجنسية بين الازواج تؤثر بشكل مباشر علي الحياه الزوجيه فمدي صحة الرجل في هذا الأمر ينعكس علي مدي احترام الزوجة لزوجها من عدمها ،
فهذه حقيقة فالرجال الضعفاء جنسيا قد يجدون مشاكل في حياتهم الزوجية بشكل عام .
ه‍_ المنشطات :_
بعد المشاهده المستمرة للاباحيه وما يتبع ذلك من احتمالية حدوث ادمان عليها مع إمكانية استمراره لها بعد الزواج وماوقد يتبع ذلك من مشاكل في العلاقه الزوجيه المتمثله في احتمالية حدوث ضعف لدي الرجل ، فمن الممكن اللجوء حينها الي المنشطات لمحاولة التعويض عن هذا الضعف الذي قد يكون وهي وكل ما في الأمر أنه يظن أنه ليس جيدا كفايه مقارنة بما يشاهده ، ولكن المشكله هنا في تناول هذه العقاقير دون وعي وبدون الاستعانه باطباء متخصصون والخطورة ايضا تتمثل في :_
١_ النشاط الكبير الذي يتولد عن كمية الدماء التي ضخت في الجسد بصوره مبالغ فيها ،والضغط الكبير الملقي عليرعاتق القلب والأوعية الدموية ، بالاضافه للعمل المبالغ فيه بالنسبه للاجهزه الأخري نتيجة هذا النشاط العالي وما يتبع ذلك من إمكانية انهيار هذه الاجهزه وتلفها تماما ، كالكبد وغيره من الاعضاء ،
٢_ الخطوره الثانيه تتمثل في المواد الكيميائية الموجوده والتي غالبا قد لا نعرف ماهي وما هي مضاعفاتها واثارها الجانبيه ، وما يتبع ذلك من مشاكل لا حصر لها ،
٣_ الادمان علي هذه المواد ، وذلك بازدياد الجرعه بشكل دوري ، بسبب اعتياد الجسم علي جرعه معينه ومع الوقت قد لا يستجيب لها ويتطلب في هذه الحالة ازدياد الجرعه .. مما يؤدي إلي احتمالية الادمان .
وقد يتجاوز الأمر كل هذا وذلك بإنهاء حياة الإنسان كلية ، والأطباء والمتخصصين هم من يقدرون ذلك ويعلموه أكثر من غيرهم لمدي خطورة الأمر ، .

٨_ ازدياد الشهوه وانحرافها :_
في عام ٢٠١٣ م قامت منظمة thd lucy daith full foundation
وهي منظمة المهتمه بمن يعتدو علي الاطفال جنسيا ..حيث ذكرت أن ٩ من كل ١٠ أشخاص ممن هم يشاهدون الاباحيه الخاصة بالأطفال قد شاهدو دون قصد منهم ،
وبحسب ما ذكره الكاتب جايمي بارتليت في كتابه الشبكه المظلمه ، أن هذا الأمر وهو مشاهدة الاباحيه الخاصه بالاطفال قد ينتج عن كثرة الفرجه علي المواد الاباحيه حتي الي ما يعرف (التابوه ) أو الشيئ الممنوع ،
وهو ما اتضح له من خلال بعض اللقاءات التي قام بها حيث قال له أحد من سؤلوا، أنه ظل يشاهد الاباحيه حتي وصل إلي مشاهدة الاباحيه المتعلقه بالأطفال وكذلك الحيوانات ،
وأحب أن أوضح أن المقصود بالاباحيه المقصوده بالحيوانات هي ما تعرف عندنا ب البهيميه (zoofilia)
وهي اضطراب جنسي يلجأ من خلاله الشخص الي ممارسة الجنس مع الحيوانات ، وهو موجود عبر التاريخ الانسانيه وموجود في المخطوطات القديمة ،لكن هذا ليس موضوعنا الان ولكن الاهميه تكمن في مدي خطورة مشاهدة الاباحيه والاكثار منها وصولا لمرحلة التابو الذي بدوره يؤدي إلي الانحرافات الجنسيه العديده والتي لا حصر لها ،
والجدير بالذكر أن هناك طبيب عربي في مدينة ادمنت الكندية ، تم القبض عليه بسبب مشاهده لافلام اباحيه متعلقه بالأطفال وقيامه برفع فيديوهات خاصه بذلك علي الانترنت ،، وهو ما فسره بارتليت بأن هذا يعود إلي كثرة مشاهدة الاباحيه ولا شك أن في هذا انحراف شديد في الشهوه مع الزياده المبالغ فيها .

الحل :_
من وجهة نظري أن الحل يكمن في القيام بثلاثة أمور اثنين خاصين بموضوعنا والثالث عام يدخل في جميع العادات السيئه ..، وهما
اما الخاص بموضوعنا :_
١_ تنظيف المحيط الخاص بنا والتخلص من جميع الاشياء التي تحسك علي الاستثاره الجنسيه من صورا وفيديوهات ..الخ .
٢_ استخدام تطبيقات أو مواقع لحجب المحتوي الاباحي عن الظهور امامك ،
٣_ المشي علي خطوات علميه مدروسه ،، وفي هذا افضل أن تعود لمقالة العاده لما لها من اهميه في معرفة ما مدي أهمية الأمر وما به من نقاط عديدة مهمه للتخلص من هذه العاده ونظرا لكثرة التفاصيل في هذا الأمر حتي نصل للحل المناسب لحالتنا الخاصه وصولا إلي التخلص منها نهائيا ، فالعوده لمقالة العاده افيد من وجهة نظري حتي نحل الموضوع بأنفسنا باذن الله تعالى .

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.