الجاثوم 2 تكتبه نورا عماد


 

الجاثوم ٢

⁦✍️⁩/نورا عماد
الجاثوم ٢
أتى الليل وكحال كل ليلة أقترب من فراشي خائفة أتساءل أي كابوس سأري الليلة احصن نفسي بالصلاة والاذكار ثم اتوجه إلي فراشي وعند اغماض عيني أشعر وكأن شيء سحبني للخلف فى غمضة عين أيادي سوداء تلتف حول عنقي تمنع صراخي أن يتعدى حدود حلقي أشعر وكأن اغلالاَ في يدي تمنعها الحركة يستمر ذلك بعض الدقائق. ولكن الأمر تجاوز صبري
ليلة تلو الأخرى يتكرر الأمر ذاته ولا أملك تفسير لما يحدث
بدأت في البحث عن إجابة لتلك التساؤلات التي تدور داخلي
اقتنعت أن ذلك الأمر روحاني ولابد من تحصين روحي جيداً قبل النوم كذلك مواجهة الأمر وعدم الاستسلام
كنت اتؤضا أذكر الأذكار وأقوم بقراءة أية الكرسي
ثم اذهب إلي فراشي
نجح الأمر حقا فلم يزورني ذلك الطيف هذه الليلة ولكني كنت أري طيفه يقف أمام باب غرفتي وكأنه يستئذان بالدخول
شعرت بالشجاعة داخلي وجهت له رسالة إنك لن تستطيع تكرار الأمر معي مرة أخرى
ولكنه تكرر رغم تحصيني بآيات القرآن استغل الصباح الباكر حتي يستحوذ على جسدي مرة أخرى فيجعله مشلولا لا يقوي علي الحراك أدركت أن الأمر نجح ليلاَ ولكن ها هو يستغل الصباح الباكر ليهزمني
أكثرت من التحصينات ليلاَ وفي الفجر حتي استطيع الخلاص من ذلك الطيف
يبدو وكأن الأمر ثأر غضبه
أستغل التعب الذي جعلني طريحة الفراش نهاراً ليظهر أمامي بوجهاَ أسود وعيونا حمراء مشتعلة كالنيران وجهه عابس كالذي خسر حرباَ للتو تقدمت يداه نحوي سحبني مرة أخرى للخلف ولكن هذه المرة لم تكن كابوساً بل استيقظت لأجد نفسي بذلك المكان الذي سحبني إليه
أشعر وكأن يداي ثقيلتان كالجبال موضع يده
صرت خصماً له .أدافع عن نفسي بتلك الآيات
ولا أرغب في النوم خاشية أنا أغرق في نومه ولا أستطيع الخروج
الجاثوم
⁦✍️⁩/نورا عماد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.