إسراء البكري تكتب لعبة الحب


 

يتصنع النسيان وُيتقن موهبة “الثُقل صنعة”
يتبغدد في خُطاه ويجعل خطواته مرسومة بمهارة كلوحة يرسمها فنان بفُرشاته…

يتعمد إرتداء نظارته السوداء حتى يتمكن من النظر إلى النقطة المقصودة دون أن يلمح أحد إتجاه نظراته..

يتفنن في إمتصاص ضحكته كي لا يراه البعض “خفيف”
أو ربما تلك الضحكة إذا صدرت منه تجعله يعتقد أن الفتيات الفاتنات ستفر هاربة من حوله قائلةً عنه ” سذج ”

فهل تعلم يا عزيزي أن الحياة أخذ وعطاء…
حب ووفاء… نبض وإشتياق.. نظرة وضحكة…
همسة وكلمة… لهفة وكلمة تشمل كل هؤلاء…

أَحبك❤…. و… أُحبك❤

فإذا كانت هذه هي السذاجة… فلنكن سذج…
لأن الحب يتطلب بعض السذاجة والمشاركة معاً
فلتفتح قلبك لمن أحبك… لمن يراك عالمه…
فلتسكن بداخل هذا العالم وتترك قلبك يتذوق رشفات وجرعات العشق معه…
فلتعلن حبك لها… هي تستحق أن تفوز به…
فلتكون أنت قصرها وسيد قلبها…
فلتحيى بجوارها… فليس باقي بالعمر الكثير…
بل متبقي القليل.. فإجعل القليل معها…
هي وحدها…
هي حبيبتك…
وأنت… حبيبها

🍂▪️إسراءالبكري▪️🍂

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.