محمد جراحي يكتب النعيم


(النعيم)

 

  • يا شيخي ! كيف يكون جفاء النوم نعيم و أنا في نومي أتنعم! تأتيني أرواح من نورٍ تغمرني نورا، تسقيني من راحات الأحباب رحيقا مختوما، تنقلني من ملكوت الصمت السابح فوق شفاهي لمعاينة الحرف السارح تحت لساني، و تقول تكلم يا ولدي و تقول تعلم أن تضوي. فالكون المظلم لا يعترف بغير النور نجاحا. هو مثل الطائر، لا يعترف بغير الريش جناحاً. يا شيخي ! هذا حالي في نومي..، فكيف يكون جفاء نعيم النوم نعيم!
    .
  • “يا ولدي…لا تأخذك السَكره. مهما طال نعيم النوم فسوف تفيق. يا ولدي عاينها جهره. “

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.