صفاء المنطاوي تكتب جرح غائر


 

في قلبها جرح غائر
أرادت التعبير عنه
أرادت الانسحاب بهدوء
بدون توضيح الأسباب
مجرد كلمات لتودع الماضي بما به
لكنها قبل أن تنطق بكلمة نهرها
لم يكتفي بهذا بل أغلق مبسمِها
لكي لا يسمع مالا يحبه
لأنه يعرف ماذا تريد قوله
وهو لا يوافق عليه
أو حتى يريد الإشارة له
يعرف أنه أخطأ لكن العقاب ليس البعد
فهو مازال يحب نعم مازال يحب
قلبه يتأجج من لهيب الحب
لم يكن يعرف أو يعي أنه الى هذا الحد ينجذب
كأنها مغناطيس يسلبه إرادته
يجعله يتمسك بدون وعي بدون مقاومة
لكن كل هذا لم يعد يعنيها في شيء
جاء متأخرا جدا وفقدت اللهفة والشغف
فقدت حِسها المتقد فلم يعد يأبه
كان قلبها يمتلأ حبا هو من أطفأه
أين كان وقتها وزهور الحب تذبل بقلبها
إنطفأ الوهج وانتهى الأمر
لكنه الآن يرد المقامة وهي لم تعد
ليته استيقظ مبكرا ماكان حدث كل هذا

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.