هناء مطر تكتب انتقام الأفاعي


أتلفت حولي، أشعر بوجودها، ربما تفاجئني وتهاجمني من الخلف

بالأمس حينما كنت أجلس وحدي، وجدت مايتلوى أمامي، لونه أسود كالون الطمي

كنت أعتقد أنه عصى، ثم بدأ يتحرك، كان يحاول الوصول إلى برص ضخم
كلما حاول تسلق الجدران جذبته الأرض وسقط

حينما سمع صوت صراخي حاول الفرار

اقشعر بدني ولكنني تماسكت
أمسكت عصى خشبية كبيرة كالنبوت وضربت رأسه وقسمته نصفين
ظل ذيله يلعب؛ ضربته عدة ضربات حتى أصبح ساكنا كالخيط

بطنه أبيض وكأنه يحمل الشر فوق ظهره والخير بباطنه

مات الصغير والذي كان طوله لا يتعدى السنتيمترات

واليوم وجدت خطوط عريضة على الأرض، وكأن أمه خرجت تبحث عنه ولم تجده
ربما كانت تشاهد قتل وليدها أمام عينيها بالأمس ولا تستطيع فعل شيئا

ربما لن تهدأ نارها إلا بالأنتقام مني والثأر

أشعر بها، ربما تختبئ تحت المقعد الذي أجلس عليه الآن

فتشت تحته ولكنني لم أجد شيئا

ربما تختبئ خلف التلفاز

أيضا لا يوجد شيء

أبحث في كل شيء حولي علني أجدها وأنهي هذا الخوف

أشعر بالقلق، ربما أوهام تحتل عقلي، وربما شعوري بالذنب تجاه طفلها الذي لم يهاجمني من الأساس ولكنني قتلته

أريد إخراج أثاث البيت كله؛ البحث عنها
أكره الخيانة والطعنة التي تأتي من الظهر

ربما تهاجمني أثناء نومي، حسنا لا بأس وداعا للنوم

وداعا للنوم؟!
نعم، وداعا للكوابيس التي تهاجم روحي كل ليلة

ولكنك ستموتين؟!
وماذا سأفعل أن حييت؟!

مازلت أتلفت، ويدي باردة كالثلج، لوني أصفر وكأن الدماء سحبت من جسدي ومت

أوف

انتظار الموت أصعب من الموت نفسه

أشعر بغشاوة على عيني، دقات قلبي تتصارع حتما من الخوف

الأدرينالين يتزايد، دقات الساعة تعد أنفاسي، حلقي جاف كالحطب، أشعر بمرارة في حلقي وكأنما انفجرت بداخلي المرارة والبنكرياس

ما كل هذا الخوف؟!

حينما يقترب الموت منا؛ نتمسك بالحياة أكثر رغم قسوتها

على كل حال.. مازلت أمسك بالعصى الكبيرة وأنتظر قدومها لتواجهني وجها لوجه وننهي هذه الحرب.

#هناءمطر
#انتقام
الأفاعي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.