القساوة تكتبها صفاء جدلاوي


 

وسط هذا الحطام والبؤس كل الليلة كنت أقاوم وأقاوم ومن فرط المقاومة فقدت كثير من الأشياء في النهاية وفقدت القدرة حتى على الألم كان كل شي يحصل لي اعيشه بهدؤ لكن كان مزعج ويجعلني اتخبط في داخلي كأني اقترفت ذنب بنفسي لايغتفر…هناك في مكان ما في صدري أشياء وبعض المشاعر احسست بالغثيان عندما اعدت ذكراها حتى لو حاولت نسيانها سخرية القدر يعيد ولادته من جديد في بعض من المواقف. كل ماحاولت الهروب من ذاكرتي أجد أمامي الهلاك والتعب والاشمزاز وطاقتي تكاد تنفذ وكل مرة اتجاهل هذا التمزق واحاول تفاديه كأن هذه النار التي تحترقني لاتعنيني وكأني لست أنا من أعاني هذه القساوة.. توجد بعض الصراعات لايمكن شرحها او وصفها لكن تعيش وسط روحك وتشعرك بالانطفاء و يؤلمك قلبك ويصيبك اليأس وتدرك إنك مهزومًا روحيا كل ليلة وتتداخل الأفكار في عقلك بشكل هستيري كالعاصفة ماهذا الشعور اللعين…
اي دافع احمق هذا الذي يجعلني اعيش كل هذا الصراع والضياع ويجعل مني امرأة متبلدة المشاعر ومنكسرة الضلوع ومشوهة. وجاهلة بمايحصل ليا حقيقة لا ادري.. كنت اكتب واكتب عند شعوري بالتمزق والخذلان وكل هذه الغرابة التساؤلات والتفاصيل كانت تحدث في روحي بعض الشروخ لطالما كنت اتخيله نوع من الفراغ الروحي… لكن هذا البركان لن يكون عن فراغ.. بل كانت التراكمات تفتك بيا حتى أصبحت رماد و صرت ابحث عن نفسي تخيلت للحظات ان استيقظ يوما فيها وادرك إنني مجرد وهم وان هذه المأساة مجرد حلم مزعج ولن تكون هناك عودة لهذا الجحيم ..
احاول بكل جهدي ان استوعب كل هذا الكم من التناقض والتشوه والجنون الذي يستوطن روحي رغما عني بالرغم مؤمنة إن هذه المرحلة في حياتي يجب أن تكون سن للفرح للحب للنضج لأي شي جميل تحديدا و للجدال فيها ليس للشيخوخة المبكرة أو المعاناة لقد ثقلت روحي من هذا الهدم…في غرفتي المظلمة كان هناك شمعة في ركن من الأركان تضيئ بهدوء .كانت الموسيقى الكلاسيكية تواسيني واتناول الروايات بشراهة كلما أرهقني الصمت وارتب افكاري المبعثرة في الورق وقلمي المترجم … لهذه الآهات العنيفة التي تظهر أمامي كالشبح المخيف الذي يربكني وتهتز أوصالي حتى الاختناق… هذا العبث هو الحد الأقصى من الألآم والنقص والتشتت كوني طرف من هذا العذاب وأمارس على نفسي هذا الغباء غير منصف في حقي… مع مرور الوقت سوف أتجاوز واتخذت خطوة لكي أتعافى ولن اتقيد مثل الآن وسأتحرر من كل هذا الأذى الذي يحيط بي ويغرقني نحو الاسفل من القاع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.