تقمُّص يكتبها حسن عبدالهادي


 

تقمُّص

حسن عبدالهادي

جلس الثمانيني العُمر أمام النافذة ممسكًا قهوته مرتشفًا إياها شاردًا،مفكرًا في الأزمة الاجتماعية التي اندلعت مؤخرًا على مواقع التواصل،لقد قامت إحدى الصحف بعمل استطلاعًا للرأي متساءلة من سيلعب دور الشخصية الدينية البارزة المزمع تجسيدها في الشهر الكريم باعتباره شهر المسلسلات لا شهر الروحانيات..

لقد تابع ردود الأفعال المختلفة و وجد أن أغلبية الآراء جاءت مُحمّلة بكبت عقائدي واضح،فمن تحريم تجسيد الشخصية الدينية واتهام المُسلم الذي سيقوم بهذا الدور بالكفر لأنه سيقوم برسم الصليب على نفسه في المُسلسل،لرفض تجسد غير المسيحي لدور خطير وهام ممثلًا في تلك الشخصية التي تعرف عن أسرار الكنيسة ما لا يعرفه الكثيرون..و وصل تراشق البعض من الجانبين إلا الاتهامات العلانية،والتربص..

على الجانب الآخر واجهت المرشح للدور مشكلة كبيرة لدي مُتابعيه،فلقد قام سابقًا بتمثيل شخصية دينية مسلمة مُعاصرة،وراقت قبولًا عند جمهور المتدينيين -والذين يشكّلون جزءً من جمهوره الكبير..هل الذنب ذنب مواقع التوصل،أم مشكلة الصحيفة التي أثارت القضية لاكتساب عدد أكبر من التفاعل؟..يعود بعقله للوراء ..عشرات السنين خلت،وقت الثلاثينات التي ولد في منتصفها،فنان كبير يعود من إيطاليا يزمع تجسيد شخصية النبي،وقد أٌنتج بالفعل فيلمًا مصريًا عن حياة المسيح،فلماذا لا يقوم بنفس الدور باعتبار أن الأنبياء أتت رسائلهم من مشكاة واحدة؟..ولكن واجهت الفنان الكبير وقتها مشاكل جمة،اعترض الأزهر وطالب بطرده من مصر ،وفي النهاية لم ينفذ الفيلم..

ها هو يذكر كلمات زوجته المتدينة،التي حذرته من الإقدام على هذه الخطوة الغير محسوبة التي ستضر أكثر مما تنفع،ستثير سخط شركاء الوطن،وغضب المتدينيين على حدٍ سواء،كان يرى أن ما سيقوم فيه هو ثورة في التمثيل،وأنه سيقرب المسافات بين أهل الوطن الواحد،ولكن يبدو أن الضغائن والأحقاد لم تخرج من النفوس وما زال التعصب قائمًا،ولم تمر سوى أيام قليلة إلا و وجد خبر في الجريدة بالاتفاق مع ممثل من نفس الدين لتمثيل الدور…لتهدأ النفوس..و يظل التربص في الصدور..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.