• مشاعر مُبعثرة يكتبها أحمد مؤنس -اليمن.


 

 

• مشاعر مُبعثرة •
الكـاتب: أحمد مؤنس
-اليمن.

لا شكَ بأنْ هُناك مشاع ـرٌ مُبَعثَرة لكنها عديمةُ الإتزانِ تَفِيِضُ ببهْجَةٍ غامِرة ورغْبـةٍ جارفةٍ لم تنتهي بعد، فغيمةُ المَطَـرٍ تتساقَطُ كُل خـريفٍ، تتناثرُ على إيقاع شِركٍ مَلغُـوم بأسطورةٍ مُنْدَّثِرة، مُنْحَدِرةٍ بأمواجٍ عَارمَـة، مُتعدِّدةٌ بألـوانٍ مُغْرِيـة، تتجلى بِحَدَسٍ صَاخِبٍ تَتَغَّيَبُ عنْ سَذاجَة طُغْيَانِهُمُ المَشْبُوهة، متساوٍ بعِشْقٍ خَادع وهراءٌ عَابِثْ يدنو من حَافةٍ مُتْهَاويةٍ تتماثلُ بإغراءاتٍ مُفرطةٌ تنْتَـابُها عَـروَةُ مشاعـرٍ مُتراكِمٌة وَفَجْوَةٍ فراغٍ قاتلة؛ تَتَسِمُ بهدوءٍ نِسْبِيٍ وغامضْ، تُفَاقِمُ من تقويضْ علاقاتٍ خانِقة (غير مُتوقعة) لا تنطوي فقط على لجوئِهم إلي القوةِ المُسْتَمِيِتَة فحسبْ بل تفْشلُ أيضاً في تحقيق حَوزةِ الإعسارِ المُقتصرة بالتَعَابِيِر المُزْدَوَجَـةْ (المُتَنَاقِضَة) حتى وإنْ قُهِرَ العالمُ بِصَهْوَة جَوادٍ فهي تَخُوضُ بإضْمَارِ حِقْدٍ فادحٍ مُتـوازٍ بقيـاسٍ مُمَنْهَجٍ مُبْتَهِلةٌ بمشاعرٍ مُقلقةٌ بعيداً عن الإزدواجيةِ وتفسير سياسية الإِستقطابْ؛ فضلاً عن ذلك، الإِثباط في العَزيمةِ والنظر بدافعٍ مُحضٍ وعفوية تلقائية نحو إنفصام المشاعر المُتضاربة إزاء طرح تسويةٍ بمعايير دقيقة ناهيك عن العاطفة المُدركة التي لاتميلُ لآرائهـم المنبُوذة بقدرٍ أكبر مما يتَسِـمُ بتحقيق نزاهة اليرقة المَـروِية فتَنْتَقِـلُ بكماليـةٍ مشمُولـةٌ بين عشـقٍ مُمْتَـد بِإحساسِ نَزوةُ روحٍ تَعَلَقَتْ عَاطِفِيَـاً بِغَـرام (ليلـى) شَارفتْ على الرحيلْ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.