خولة الحساني تكتب سأكتب عنك


 

سأكتبك على جدران القدر بلا حبر و لا ورق.
سأحكيك الى شمسي و قمري، سأخبرهم عن حب أخذ قلبي الى ما وراء البحار، طاف بي أرجاء الكون و محطات الزمان.
أسرق من أقداح الشوق و الفرح و الأمل عطرا و أسقي به أشجار الأرض التي لا تثمر، لتجود لي بثمار الحب و ألقنكم البعض منها.
أرفع فستاني قليلا و أراقص النجوم العالية حافية القدمين و خلخالي الذهبي تترنم به فيدخل الى صدرك مباشرة، يحتجز لي مكانا منفردا.
يختلط الليل مع النهار و لا نفقه شيئا فغلة الحب مسكرة.
نتقابل في الأصيل الذي اختلط بالغبشة و تقرع لنا طبول و مزامير الصمت الفوضوي و تشتعل نيران الظلام.
كم جرحا قد تركت، كم ندبة قد خلدت، كم وشم قد لاح في قلبي لا تحصى و لا تعد، حتى أنها لم تترك لي طريقا للعبور.
و ها قد ضاع خلخالي الذهبي و تاهت النجوم الراقصة و تقلصت المجرة بأكملها.
حزينة تركتني بين طيات الزمان، أقرأ رواية لم يكتمل نصفها الثاني و لا حروف فيها.
أحاط بي سراب الفرح من كل جهة و توعك خيالي و عدت الى الحياة الدنيا حيث اللاشيء سوى الصمت و الواقع و لم أجدك و لم أعرف من أنت…
يبدو أنك خيال مآتة أو لم تكن منذ البداية أصلا…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.