إبراهيم علي يكتب المقال الثالث عن كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة للكاتب جون غراي


المقال الثالث عن كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة للكاتب جون غراي.
التوصية الثالثة
لجنة تحسين البيت

في هذه التوصية سنحاول الإجابة عن السؤال الذي قمنا بطرحه في المقال السابق. عن الأسباب التي تجعل النساء دائما تبحث عن إدخال التحسينات في حياة الرجل وإصدار التوجيهات المباشرة نحو الرجل.

المرأه بسبب تركيباتها الفسيولوجية والجسدية تتخذ قيم وإهتمامات مختلفة تماما عن الرجل.
فالمرأة تهتم بالحب والإتصال والجمال ومساندة بني جلدتها الأنثى مثلها.
فالمرأة عندما تذهب مع زميلاتها إلى التسوق أو المطعم فليس يقتصر الأمر فقط على تناول الطعام خارج البيت أو شراء مستلزماتها وتريد من زميلاتها مشاركتها تلك الأمور.
بل الأمر متطور إلى بناء علاقة جديدة تحمل مشاعر الدفء والمودة. فحين يجلسن سويا يتناولن الفضفضة وتبادل النصائح وتجد المرأة تصدر لصاحبتها النصائح دون أن تطلبها منها.
والوضع مختلف عند الرجل. عندما يذهب رجلان إلى المطعم لن يكون حديثهما عن مشاكل عاطفية أو يعرض الأخر النصيحة لصديقه دون أن يطلبها كما تفعل المرأة. بل الحديث سيكون قاصرا على أمور العمل وتحديات الأعمال وطرح الحلول لمشاكل العمل.

*كفى عن إبداء النصح
لابد أن تدرك المرأه أن الرجل لا يقبل النصائح المباشرة من المرأة. عكس حال المرأة تقبل النصيحة من قرينتها. فالمرأة تقبل النصيحة المباشرة من إمرأة مثلها لأنها تشعر بما تحمله إليها من حب وموده.
أما الرجل فيشعر بأنه ضعيف وصغير الحجم أمام المرأةونصائحها المباشرة.

ودون هذا التبصر في طبيعة الرجل فإن من السهل جدا على المرأه دون علم أو قصد أن تنتهك وتجرح مشاعر الرجل الذي تكن له أكبر حب.
لابد من أن تنتبه المرأة حينما تقدم النصيحة للرجل دون أن يطلب منها ذلك أو تحاول مساعدته بدون طلبه للمساعدة. فإنها لاتدري كم تبدو إنتقادية وغير ودودة بالنسبة له على الرغم من أن نيتها هي التعبير عن الحب إلا أن إقتراحها يضايقه ويجرحه. ورد فعله يمكن أن يكون عنيفا وغير لائق.

وبطريقة مماثلة على الرجل تعلم الإنصات إلى زوجته أو شريكته.
الرجل لابد من أن يفهم أن المرأة مختلفة فيمكن أن يجعل الأمور تسوء عندما يحاول المساعدة.
يحتاج الرجال إلى أن يتذكروا أن النساء يتحدثن عن المشكلات ليصبحن أكثر قربا وليس للحصول على الحلول.
يحاول الرجل دون قصد ووعي أن يغير مشاعر المرأة عندما تكون متضايقه بأن يصبح هو السيد الخبير صاحب الحل للمشكلة. ويقدم الحلول لمشكلاتها وتؤدي إلى إبطال مشاعرها.
وتحاول المرأة أن تغير سلوك الرجل عندما يرتكب أخطاء بأن تصبح هي لجنة تحسين البيت وتقدم نصحا وإنتقادا دون سابق طلب.
وخلاصة ذلك تذكر أن
*ليس هناك خللا في كل شيء بين الرجل والمرأة ولكن الخلل في عدم وعي كل منهما بطبيعة الأخر. وعدم إختيار الوقت المناسب في تقديم النصيحة.

أتمنى لو في اي إستسفارات عن المقال أو المقالات السابقة الرجاء طرح الأسئلة على لينك المقال على الفيس بوك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.