صفاء المنطاوي تكتب لحن حزين


 

صفاء المنطاوي تكتب لحن حزين

قلبي لم يعد قلب
أصبح كالناي المثقوب
فلم تعد تعرف ألحانه
لم يعد يصدر منه غير صوت
أنين صاخب يُزعج من يسمع
لا فائدة من العزف عليه
أو حتى محاولة إصلاحه
حدث به شرخ غير من هيئته
غير من وظيفته وتأثيره
هو نفسه لم يعد يريد العزف
ولكن لم يعرف كيف يطلب
فالعازف لم يكن متمكن
ظل يضغط عليه إلى أن فقد تماسكه
وهو يصدر أصوات حادة ولكن لم يفهمه
وأكمل مسيرته وإنتهت بالفشل
إنتهت بكمية بؤس لا نظير لها
لا الشرخ قابل للإصلاح
ولا قابل للدندنة
أصبح مجرد إسم على غير مسمى
يقال أن ما يُكسر يتم إصلاحه ويكون أجمل من أوله
نتائجه تُبهر ..نظرت حولي فلم أجد …
فالكلام سهل وليس كل قاعدة تنطبق على الكل
فكسر المشاعر لا يُجبر والمسامحة أصبحت صعبة
والعفو عند المقدرة أصبح عنوان لخُطبة
تغيرنا نعم تغيرنا من كثرة ما قابلنا
تغيرنا نقول لا نعلم لِما ونحن نعرف ولكن لا نعترف
كلنا تم خذلنا من أقرب من أهم أقرب من نبضنا
بل هم النبض نفسه لذا تغير وأعاد دقاته كما كانت قبل معرفتهم…. قبل ولادتهم …قبل التعلق المرضي..قبل المنح والهبة ..فالسذاجة في المشاعر هي السبب ..هي القنبلة الموقوته ..هي اللعنة والعظة.
وياليتنا نتعلم للأسف الطبع يغلب التطبع
فمن كان طبعه الأنانية مات عليها
ومن كان طبعه لين يظل كذلك حتى لو إدعى عكس ذلك
فروحه مختلفة حتى وإن لم يعرف..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.