محمد عمر محمد يكتب رحلتي في قصر الحب


 

قصيدة / رحلتى فى قصر الحب

عيناك لحن وقصيدة عشق هاربة
ودموع فجرك فى البرايا خاشعة
وقصور الشام قد فتحت أبوابها
لترى سيدة شرق القلوب العاشقة
فرفقا ياسيدتى ياجليسة الروح
وأعظم بقصر محب البنيان الشاهقة
قد مضت رسل الشهباء لملوكهم
يقصون حكاية الاميرة العاشقة
ومضو بحديثهم عن جمالها
لم يجدو مثلها فى الاقران السابقة
فطلبت رى العيون وبالفؤاد أسمعه
كاطير المحب فى الاشواق الواقعة
ظننت بدهليز الحب انا سالكه
ولكن صوت الرعد قد زمجر بكاءا
كأن دهاء العشق قد ذاب صارخا
ماجئت سيدتى إليك إلا طالبا
لوامع ربيع جفونك على العهد مرصعا
ويكسو بريق اللمع ريشة تخلخل مطارفا
كأطواق اللؤلؤ فى بستان السواعد
رحلتى فى قصرك قد كانت ذائعة
وعطفت عليها كأمثال جفون الحواجبا
لبست رداء الشعر نهارا وليلا جمليتى
ومعركتك فى الطريق امرا واجبا
لو شئتى قسمت الدروب قسمة
وأذوب فى لياليها العشر هائما
فياسائلا دمعى إليك أجابة
لن ابرحها مهما عقربت العقارب
فشواهد القلوب جرحا لكنها
أصابتنى وصارت فى احشائى ناصبة
بقلم محمد عمر محمد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.