مروة الجمل تكتب من ذاكرة الطفولة( مازنچر)

مروة الجمل

مروة الجمل تكتب
#منذاكرةالطفولة، حلقة النهاردة هنتكلم عن #مازنجر

وهو مسلسل أنمي من انتاج سنة ١٩٧٢ لكن تم دبلجته في التمانينات، المسلسل كان من ٩٢ حلقة لكن اللي تم دبلجته للعربية منه هم ٢٦ حلقة فقط ، المسلسل كان من تأليف جو ناغاي.
بتدور قصة المسلسل عن البروفوسير أبو الغضب المهووس بالسيطرة على العالم من خلال الآليين، زي ما أهل جزيرة رودوس واللي كان بينقبوا فيها عن الآثار مع البروفوسير عبقري، ومجموعة تانية واكتشفوا فيها الآليين الميكاديين واللي استخدمهم أهل الجزيرة زمان في السيطرة على العالم.

فضل أبو الفضب مهووس بالفكرة واستخدم علمه عشان يخترع آليين لخدمة الشر، لكن بالمقابل كان موجود البروفوسير عبقري اللي هو جد ماهر واللي كان بيستخدم علمه وبيسخره لخدمة الخير، فاخترع معدن قوي جدًا وسماه الجيبانيوم او الفولاذ المنيع Z
واللي استخدمه في صناعة الآلي العملاق والقوي مازينجر لخدمة الخير والتصدي لأبي الغضب.

ولما بيعرف أبو الغضب باكتشاف عبقري للفولاذ ده بيطلب من مساعده الشرير المزدوج – نصه راجل ونصه ست – انه يقتل عبقري، وبالفعل بيقتل المزدوج البروفوسير عبقري
بس قبل ماعبقري يموت بيوصي حفيده ماهر واخوه الصغير نبيل انهم يستخدموا مازنجر لخدمة الخير والتصدي لابو الغضب وأعوانه، وبيساعده في مهمته دي تلميذ البروفوسير عبقري، الدكتور خيري وبنته فاتن اللي كانت بتستخدم آلية ضخمة برضه وهي أفروديت

طبعا مش هننسى دور افروديت في محاربة الشر وانها بتروح تضرب الصاروخين وتستنى ماهر يجي ينقذها هو ومازنجر.

وكان بيتميز مازنجر بطوله اللي يوصل ل ٢٨ متر ووزنه اللي بيوصل ل ٣٩ طن واسلحته الفتاكة زي القبضتين المدمرتين والاشعة الصدرية الفوتونية، وشعاع العين ، وصاروخ البطن وغيرهم

تمت دبلجة المسلسل للغة العربية وإنتاجه للعالم العربي في الثمانينات عن طريق شركة الدبلجة الأردنية أفلام عجرمة وقام بأداء الأصوات نخبة من الممثلين الأردنيين.

تم تغيير معظم الأسماء الأصلية لشخصيات المسلسل لأسماء عربية للتناسب مع اللغة العربية في الدبلجة، ولكن تم الحفاظ على اللحن الأصلي لموسيقى المقدمة الأصلية للمسلسل وتم تركيب كلمات عربية على نفس اللحن.

قام بترجمة المسلسل زهير حداد.
وقام بالدبلجة نخبة كبيرة من فنانين الدوبلاج وقتها زي غسان مشيني – زهير حداد – محمد نور الدين – ثريا نور الدين

اما التتر الشهير واللي كلنا حافظينه لحد دلوقت فكان من كلمات وغناء زهير حداد.
أما الإخراج فكان لمحمد نور الدين

#الرابعةعشر
#ذاكرة
التمانينات_والتسعينات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.