ميادة منير تكتب فلسفة ابن الهيثم


“فلسفة ابن الهيثم”

ميادة منير

“فلسفة ابن الهيثم”

حكمة مأثورة وردت عن أبي بكر الصديق-رضي الله عنه:
“فر من الشرف يتبعك الشرف، واحرص على الموت توهب لك الحياة”.

كان هذا الفيلسوف يفر من شرف الدنيا وجاهها؛ حتى ليروي بعض المؤرخين أن الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله قد ولاه بعض الدواوين فضاق بذلك صدره ولم يجد سبيلا للخلاص إلا إدعاء الجنون والخبال، واحتمل الحبس عدة سنوات في داره، والحجز على ماله، فلما مات الخليفة عاد لعلمه وفلسفته في عزلة وزهادة وكفاف من العيش.

إنه أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم، ولد في البصرة حوالي 345م/965ه وتوفى في حدود عام 340م/1039ه .
وكان على ضآلة جسمه وقصر قامته دائم الاشتغال، قوي الذكاء، كثير التصانيف، وافر الزهد، سامي النفس محبا للخير.
وفي مصر كانت حياته العلمية وفيها ألفت أكثر مصنفاته.

تعد العلوم الفلسفية عنده على ثلاث، علوم رياضية وطبيعية وإلهية، ورأيه الذي ليس هو رأي جميع الفلاسفة الإسلاميين من قبله ولا من بعده: ” أن جميع الأمور الدنيوية والدينية هي من نتائج العلوم الفلسفية، وأن ثمرة هذه العلوم هو علم الحق والعمل بالعدل في جميع الأمور الدنيوية، والعدل هاهنا هو محض الخير الذي بفعله يفوز ابن العالم الأرضي بنعيم الآخرة السماوي”.

ولابن الهيثم عناية بالمنطق الأرسطوطاليسي-نسبة إلى أرسطو-وله فيه مؤلفات لم تصل إلى الباحثين، ففي كتاب المناظر يعني ابن الهيثم بتحليل الإدراك إلى عناصره المختلفة ويثير موضوعات جليلة تتعلق بمنهج البحث العلمي بما يعالجه من الطبيعيات والرياضيات.

كما أن أساس الأخلاق عند ابن الهيثم إيثار الحق وطلب العلم، والحق ليس هو بأن يدركه الكثير من الناس لكن هو بأن يدركه الفهم الفاضل منهم؛ ولذلك يقول ابن الهيثم : ” لست أعلم كيف تهيأ لي منذ صباي، إن شئت قلت: باتفاق عجيب، وإن شئت قلت: بإلهام من الله، وإن شئت قلت: بالجنون أو كيف شئت أن تنسب ذلك، إني ازدريت الناس واستخففت بهم ولم ألتفت إليهم، واشتهيت إيثار الحق وطلب العلم، واستقر عندي أنه ليس ينال من الدنيا شيئا أجود ولا أشد قربة من الله من هذين الأمرين”.

وهكذا جاء القول الأخلاقي الهيثمي متسقا مع الطريقة التي ميزته في البحث والنظر بأسلوب الرياضيات، لأنها مثلما تنفع في بناء خطاب يتسم بالدقة والصرامة والتماسك، تنفع أيضا في تدبير شؤون الإنسان. ولهذا قرر ابن الهيثم أن الإنسان لا يكون إنسانا إلا بمدى قدرته على الارتياض بعلوم التعاليم، وبمدى قدرته على الوصول إلى ما يكتمل به كيانه ويملك به أمر اقتداره.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.