أحمد محمد قشوة يكتب تأمل وتخيل


 

تأمُّل وتخيُّل…

ماذا لو توقّفت الأرض عن الدوران حول نفسها فجأة؟
كيف يؤثر القصور الذاتي على الكوكب بأسره؟
النتيجة كارثية فعلا!
ستتحرك كل الأجسام الرابضة على الأرض في الاتجاه المُعاكس (الشرق) بنفس سرعة دوران الأرض حول نفسها، تتحرك الجبال من مكامنها، ستجد نفسك قد طار جسدك لشوارع عدة بالخلف، الأشجار تنقلع من جذورها، ستتدافع الأمواج في المحيطات عكس سريانها صانعة تسونامي شديد في مناطق عدّة… كل الكوارث في لحظة واحدة!…
هل تتصوّر ذلك؟!
ماذا لو أن الأرض بعد توقُّفِها رجعتْ تدور في الاتجاه العكسي؟
تصوّر ما سيحدث أمام عينيك يا إنسان!
الشمس حينها ستطلع من المغرب لا المشرق!
علامة الربِّ الكُبرى ستتحقق!
توصد أبواب التوبة، والنهاية تصبح على قيد أنملة منك!…

{يوم يأتي بعض آيات ربّك لا ينفع نفساً إيمانُها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا} سورة الأنعام.

أحمد قشوة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.