سلوى صبح تكتب لا غياب في الحب


 

لا غياب في الحُبِّ.
———————
غاب الغيابُ ولَم يغِب
طيفُ الحبيب
بل يقترب..

أنَّى له كيف ذهب؟
وعشقه لظَّى
بقلبي يلتهِب..

شوقي يئن بداخلي
يَنطِق حروفًا باسمه
ويتخضب..

عن كل عالمي أبتعد
به أكتفي
ولغيره لا أغترب..

قيدُ الأثر أنا هائمٌ
مُتناثِرٌ في هجره
أترقَّبُ..

طال انتظاري.. إنما
أستعذِب العِشقَ
وأتعجبُ!

دُنيا الهوى قد حفَّها
جُل المخاطر.. رُبما
هي أعذَبُ..

يا من تلوم على المُحَبِّ
إذا هوى
ومن الهوى تتهربُ..

ويلٌ لعاشِقٍ أصابه
الجوى..
بالعِشقِ يتشرَّبُ..

تبًا لكم أنا من أصابني
سهمٌ نزفتُ
شوقًا وأستطرِبُ..

ضمٌّ أغاث اللهفةِ
قُبَلٌ تُريح صبابتي
وروحي تذهَبُ.

#وشوشات عاشقة
بقلمي:سلوى صبح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.