مروج سمير تكتب ( اليباب)


مروج سمير تكتب ( اليباب)

  • أين كنتِ؟
  • في درب مواز بين الناس، اغفو ثم اصحو بين ما “كان” وما “سيكون”
  • كيف؟
  • اغفو على أوهام لا تصدق فواصل الفرح ولا حرير الأمنيات؛ واصحو على رف النسيان وقد سقطت الأحلام على الأسفلت دماء.
  • انتحار قلب؟!
  • لم يكن اختيار، فكثيرًا ما توددت للظروف أن ترسم ابتسامة على تقاسيم وجهي الطفولي؛ بيد أنها أبت إلا غياب كشفرات حادة يصعب الفرار من فوقها.
  • ماذا عن الشوق؟
  • لم يتجرأ ليعود
  • والحنين؟
  • سام كأول اكسيد الكربون؛ لم أشعر به وهو يدنو ويتسرب بين اظافري وتحت جلدي حتى أنه ملأ عيني بلحظات خوال تشبه ما “كان” وتذهب لعذوبة ما “سيكون”.
  • بورك ما صنعه فيكِ من ضجيج ليعيدكِ من أحجية الأشواك، ليعيدكِ من اليباب.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.