إيمان عبيد تكتب أول الحيل أنت


 

كنت لا أجيد القرآه وأنت من علمني الحروف حتى أتقنت قراءة كل شئ وأول من قرأته كان

أنت
فلا تحاول ياعزيزي
لا تحاول أن تستخدم معي تلك الحيل فلست أنا من تفوت عليه حيلك
فأنت من علمنى معاني الكلمات ومعاني هذى الحيل وأنا من قرأتك مراراً وتكرار
فلا تحاول أن تخفي علىَّ
فقد قرأت جبروتك المزيف وقرأت آلامك دون أن تنطق بها
قرأتك في أوقات صلابتك وأيضاً في أوقات ضعفك وقلة حيلتك
قرأت أيضاً رغبتك في الإقتراب مني أحياناً وفي البعد أحياناً أخرى
قرأتك في كل مرة كنت تريد فيها أن تهرب مني وتقدم لي حججاً واعذار
قرأتك في كل مره تآمرت فيها على أحياناً لصالحك وأحياناً لصالحي
وقرأت كثيراً وكثيراً كل ما كان يجول بخاطرك تجاه الأخريات
اهتمامك بهم
مراعاتك لهم
وحتى تفضيل البعض عني
لا تظن أن صمتى جهلاً مني بما يحدث أو تصديقاً لأعذارك او حتى ضعف
أنا فقط أعطيك فرصاً فكل لحظه جميله كانت بيننا تستحق أن أغامر من أجلها
ولكن لا تتمادى أكثر ياعزيزي
فقد يأتي أواناً على قلبي تنتهي فيه كل الفرص
لا تتعجب كيف علمت وتعلمت هذا
نعم لا تتعجب فأنت لم ولن تخبرني عن شئ
أنا من قرأت كل هذا بمفردي والفضل يعود لك
فكنت لا أجيد القرآة وأنت من علمني الحروف حتى أتقنت قراءة كل شئ وأول من قرأته كان #أنت
#إيمان_عبيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.