صفاء المنطاوي تكتب ..لم تعد كما كنت


 

صفاء المنطاوي تكتب ..لم تعد كما كنت

يا من كنت كلي وأصبحت الآن لاشيء
يامن تفتقد الصدق والقلب
علمتني الكثير ما عدا ذلك
لا اعلم لما ولكن من الواضح اني لست مثلك
لذا لم أتأثر أو اتغير
علمت الان لما لم تميل لي
لاني اختلف عنك نقطة بيضاء
في صحيفتك السوداء
وانت تُرديني مثلك ولم تستطع
لذا تميل لمن هم من نوعك
ليتي عرفت حقيقتك مبكرا
كنت سحقت قلبي لكي لا يحن أو حتى يفكر
ولكن للاسف استيقظت متأخرة
ولكن افضل من لاشيء
فأنا لا استطيع العودة للوراء
ولا كنت مؤهلة للغدر مثلك
أو حتى ناكرة للجميل
أو لذكريات لم يكن بها شيء يفرح
جعلتني اندم على صبري .. حبي
لانه ذهب لمن لا يستحقه
ولكن يجب الحذر من الانثى إذا جُرحت
في عقر قلبها فكلما كانت عاشقة
كلما انتقمت لقلبها اشد انتقام
ولا تتهاون ابدا لانها لم تقَّدم غير الحب
ولكن لم يتم خذلها فقط بل تم شقه بأكثر من خنحر
ويا ليته خنجر عادي لكنه مسموم بأشد انواع السموم
لكي لا تنجىٰ ولكن إرادتها قوية
واخيرا استيقظت من غفلتها واعلنت الحرب
من اجل قلبها الذي نزف ولم يُسعفه أحد
بل بالعكس تركوه لينزف أكثر وتنتهي حياته
ولكن للاقدار رأي آخر تقف بجواره
لأنها تعلم جيدا نوع هذا القلب
فهو نفيس فوجب الحفاظ عليه
وصنع درع واقي عند الحرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.