نورا عماد تكتب كتابات


 

✍️/نورا عماد
كتابات
أمسك أحدهم القلم وسجل فى دفتره الخاص
اليوم بلغت السن المناسب في نظر نفسي و المجتمع كي أفهم تلك الحياة جيداً . ولكني أدين بالفضل للسيدة الأولي في حياتي والأخيرة إلي يوم الأجل
سيدتي الأولي حملت في تسع أشهر ولم تشتكي كم أنا حملاَ ثقيل داخل أحشاءها كانت تنتظر فقط قدومي إلى تلك الحياة لعلها تخيلت ملامحي أكثر من مرة لتستطيع رسم صورة لي بمخيلتها كانت تنتظر أن تشم رائحتي وكأنها عطر الجنه الخاص بها
اطعمتني حليب ثديها دون إنتظار مقابل أدين لك بالفضل يا أمي لقد أخذتُ قوتي من بين ضلوعك ونزعتُ منكِ الصحة لأصبح بأحسن حال.
لم تتمكن مني الأيام ولم أشعر يوماً بالضعف وأنتِ ملجأي
أدون تلك الكلمات كي تحتفظ ذاكرتي بجميع التفاصيل لعلها نفسي تخونني يوماً ما وانكر ذلك الفضل الذي يعود إليك أصبح جاحد القلب فأعود إلي دفتري أتذكر ما قدمت لي أعود أستشعر ذلك الشعور داخلي الآن
أعلم جيداً كم تعانين لأجلي أقدر كم الضغط على أعصابك والذي اظهرتيه كلحظات مرح على وجهك كي لا تؤذيني
اليوم أعترف ما أخشاه هو أن تمر الأيام وتنهار قوتك فأصبح بلا سند أو ظل
أرجو أن لا يميل جداري يا أمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.