حنان صلاح الدين تكتب إليه


“إليه”
تعلم جيداً أنها تعانى من الادمان الشديد، سيزيد الشحوب فى ملامحها، ستبرز تلك الأوردة الزرقاء التعيسة حول عينها، ستتكئ على كتف الجدارن، وتترنح فى الزوايا وحيدة، وتتقيأ عصارة علقم الفراق، ستعانى الآلام المبرحة، ستسقط وهناً على وسادتها باكية حد جفاف نبعها، تغرز رأسها الثقيلة التى شقها الألم بوسادة الحزن، هكذا كنت أنت لها كالإبر المهدئة، لكن ستتعافى يوماً بعد يوماً بعد انعدام كل قوتها، ستحاول ولن تأبى غير أن تمر على إدمانها دون أن يرف لها جفن …هي تعلم وتعلم يقينياً أنك ادمانها الوحيد ولأنها تؤمن بذاتها ..ستشفى ..
حنان صلاح الدين

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.