أحمد ربيع يكتب يمكن


 

 

يمكن روايحها هالت
يمكن زمانها جاى

نور عنيها صابنى
و من ساعتها قلبى
.. طل

لا قدرت اورب شيشان
ولا حتى ريقى
.. إتبل

حطة أديكى .. هى
حال قلبه ما استقر

هزة مشاعره لم تقف
ولو وقفت كل الجبال

إتمنى موته واقف
فى حضن من ملك

ربيع
حكايته طالت
و الزمن نساى
يا بكره و إنت جاى
إقسم لى اللقا
بسم لى الامل
و إنشر لى الرضا
و إفتح لى الاماكن بجمع الزمن
بوابه علي قدى
وياها يا جدى

العقل إكتمل
و الرحمه من التووهه

و العتمه تتبدل

يا رب يا مقرب

يوم وعدى

تخلص الحياه
علي بابها

يا رب يا معجل
للقلب اكرام

التعب فاض بى
و أنا روحى مشتاقه

يا رب يا موفق
ليك الدعاء وحدك

يا فجر لما هل
شاف

يا قلبى يللى
إتقسم نصين
نص ع الشمال
و نص ع اليمين

ليك الف سلام
و قصيده

فى نوڤمبر 20

تكمل بالرضا

يا حالى يا راضى
و مش راضى

الحروف هربت
من خوفها ع الماضى

و الدموع سالت
على ذكرها الفتان

يا بلدى يا مغاربه
هاتيلنا من العناقيد
عنبك

ابدرى عيالك صفوف

لم الشبك غيه
و الغيه مصريه

يا تجيبك مشارقها
يا تاخدك الخيه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.