سلوى صبح تكتب يافاتني


 

يا فاتني.
———-
ورأيتُ فيكَ العِشقَ يسكنُ خافقي
ويملأ خلجاتَه تشويقا..

يُهدي إلينا
من شذا أنوارِه عبقا
يفيضُ على الحياةِ بريقا..
وعلى ملامِحِكَ
أرى حُمرةَ الشَّوقِ
يبدو بها العاشِقُ أنيقا..

ماذا به؟
إنه الوهجُ الذي
صاغتهُ أشواقٌ فازداد حريقا..

يا فاتِني..
لُبُّ الفؤادِ تَعَلَّقَ
بجناحِ طائرٍ يعشقُ التحليقا..

وتَقَطَّعت أنفاسُه.. وتزايدت نبضاتُه..
ولا يملُّ شهيقا..

نظرةٌ
من نور عينٍ بريقها الأخَّاذِ
يتلألأ عقيقا..

فلنلتقي..
لتنالَ ما نالَ الهوى
من مهجتي.. وكن رفيقا..

لتضمني..
وأُقسِمُ لن أرتحِلَ
عن ضمةٍ لحياتي طريقا..

وقبلةٌ..
من عسلٍ مُصَفَّى مذاقُها
يسُدُّ رمقي وكنتُ غريقا.

#وشوشات عاشقة. صباح الأشواق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.