المتلازمة الفريدة تكتبها حنان العسيلي


 

المتلازمة الفريدة

حنان العسيلي

 

منذ نعومة أظفاري وأشعر أن بي شيئًا مختلفًا عن الآخرين..لم أعلم حينها إن كان ذاك الشيء يُحزنني أم يُسعدني!
لكنني كنت أسعد حين ألمس الحب من الآخرين تجاهي ،وأحزن حين يتنمر عليّ أحدهم .
كم من المرّات هربت من المرآةِ واختبئت في ثياب الدموعِ والقهرِ!
مابي لم يكن من صنع يدي ،ولم أكنْ يومًا ناقمةً عليه ،بل إنني في كثيرٍ من الأحيان كنت أتأمل كل لونٍ يكسر توحيد لون بشرتي وأشكر الله على صنعهِ.
وصفني الكثير بالحالة الفريدة والخاصة..
لم أبالي بالوصف والمسمياتِ،ولكنني كنت أُزهر برعايةِ واحتواءِ أحبائي.
تلك الصبغات البيضاء التي اختلطت بلونِ بشرتي،فجعلت شكلها غريبًا غير مألوفًا للبعضِ،قد رافقتني في كثيرٍ من لحظاتِ حياتي فكانت لي خير معلمٍ وخير مؤنسٍ!
يومًا ما حاول الصغار في مدرستي إيذائي بضحكاتهم وسخرياتهم ،وحين تركتهم لأهرب وأعدو بدموعي،وجدت يدًا تربت كتفي..حينها أيقنتُ أن تلك اليد يد رفيقة عمري التي لم تتركني يومًا.
حين كان أبي وأمي يتفهمان معاناتي وحيرتي التي وُلدت منذ بدأتُ أُدرك وأرى اختلافًا في شكلي،فكانا يرسمان فوق وجنتي البسمات البريئة بدلًا من قطراتِ الدموع..حينها أدركت معنى الحب بلا مقابل.
حين تقبلني الكثير باختلافي ووصفوني بالحالة الخاصة،فهمت معنى أن يشاء الخالق بأن نكون مختلفين .
وعندما رفضني أحدهم وكأن مابي عيبًا وذنبًا لا يُغتفر،بكيتُ لوهلةٍ وملأ ضلوعي ضعف الدنيا ،ولكنني ما لبثتُ أن أنهض وأقوى من جديد لأشعر بالشفقةِ نحو إدراكِهِ ومحدوديةِ تفكيرِهِ.
وحين تقبلت نفسي أخيرًا ،وعشقت تلك الصبغات التي لوَّنَ بشرتي بها ربي وحده لحكمةٍ لا أدركها،عشقت خلقهِ وحكمتِهِ ورحمتِهِ التي كما تبتلينا..تهبنا المداواة والحب وكل المشاعر الجميلة .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.