محمد محي الدين أبو زكو يكتب رسالة الى السيدة ” فاء “


 

 

رسالة الى السيدة ” فاء ”
شعر محمد محي الدين أبو زكو

هذه قصتي وحيدا
اقف على ارصفة الشتاء
احمل الشوق
بقايا ثلوجا على كتفي
ولا شيء سوى الانتظار

هذا المساء لا يريد الرحيل
تلك نجمة لا تحب الوداع
وخيال غائبة في القلب
لا يود الاعتزار

الليل يرمى سدوله حولي
البرد يهمس في أذني
ترى هل تجيء قبل النهار

يداي ترتجفان ..
شفتاي دافئتان ..
وصدري يخفق خائفا
هي لن تجيء ابدا
بحقك ابيننا اسرار

وشوشات الهواء تعبث بي
وقهوة النيل
تسخر مني تقول :
هذا الموعد ولى الادبار

انا لا يخيفني الظلام
ولا اخاف التوحد فيك
ما زلت عطرا هائجا
في مخيلتي
يبتذ كل ما في من افكار
.
لا شيء سيدتي سوى حبك
يستحق الانتظار
وهو يقتلني
نعم يميتني ..
و اخشى ان اموت هنا ولا
اجد قبلة الاحتضار

اخشى التورط في هذا الفراغ
حيث لا انت و لا انا
حيث لا نحن
اخشى ان يعود الربيع
ولا يحمل لون عيناك
فتذبل بعيناي كل الازهار

هذه قصتي
معلق على سقف الامنيات
اختبئ خلف ارجوحة
الاقدار

أراقبني امضي بلا وجهة
فماذا يا سيدتي
بين جحيم الوقت و ترقبه
اختار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.