رزق البرمبالي شيء من الغيرة


 

شئ من الغيرة

يجلس بصحبة زوجته إلى طاولة في النادي الرابض على ضفة نيل القاهرة ، تتمتع زوجته بجمال مُلفت، ما إن تقع عليه عينيك فلايسعك إلا أن تقول ماشاء الله تبارك الله،
على الطاولة المقابلة لهم يجلس شاب ثلاثيني وسيم يضع فوق عينيه نظارة سوداء قاتمة،
يركز نظره عليهم، إمتقع وجه زوجها، وأشعل سيجارة ونفث دخانها بعصبية شديدة، ما إن إنتهت حتى أشعل غيرها،
أخذ منها نفساً عميقا ثم قال وهو يخرجه دفعة واحدة من رئتيه، وعيناه على الشاب بصوت عالِ: شئ بارد
لم يغير الشاب من وضعه، ولم يحرك وجهه إلى مكان آخر،
سألته زوجته : ماذا بك؟!
_ هذا الشاب السخيف وأشار إليه بايماءه من رأسه،
تطلعت إليه طويلاً وكأن وسامتة أعجبتها، إنتفخت أوداج زوجها وصبغ الغضب وجهه باللون الأحمر، ضحكت ضحكة رنانة فيها شيئاً من خلاعة، رفع الشاب يديه عن الطاولة وألقى بظهره إلى الكرسي وارتسمت ابتسامة على محياه، لكنه لم يغير من وضعه،
إنتفض الزوج واقفا وجذبها من زراعها بعنف وقال: هيا بنا نذهب
حررت زراعها من يده وقالت أَمره إياه في حِده: إجلس
جلس والشرر يتطاير من عينيه، وقال في نفسه لولا هذا الفستان القصير الشفاف الذي يكشف عن الساقين، وعن نصف الصدر وجزء من الظهر، لَماَ تجرأ هذا الشاب أن يقتحمنا بهذه الوقاحة، ولكن أين غض البصر؟! نعم إنه وقح لما لا يغض بصره؟، ألم ينهه الدين عن ذلك ؟! ثم صرخ قائلاً : نعم وقاحه!
أنهت زوجته حديثها عبر الهاتف، وقالت له في دهشة : أتُكلم نفسك؟!
_هذا السخيف.. الوقح
رمت ببصرها إليه وقالت وابتسامة تملأ وجهها البيضاوي: إنه لطيف وأمور
ضرب الزوج بيديه على الطاولة بكل قوة واتجه إليه، ونار الغضب تكاد تحرقه، نزغ النظارة من وجهه كسرها بيديه وداسها بحذائه وهم بضربه، لاحظ أنه مازال جالساً في مكانه ولم يحرك ساكناً، ودموع ساخنة تتدفق من عينيه البيضاء الخالية من النني الأسود.

رزق البرمبالي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.