إنچي مطاوع تكتب داليدا


 

 

داليدا

إنچي مطاوع
داليدا..
كم هو مؤلم أن تفتتن بمن سكن حناياها غيرك، استعمر قلبها، احتل منها الروح والنفس، وترك لك جسد بريء رافض للخضوع، مُنهك من الوجع، غاضب، ساخط، حاقد على ذاته لأنه خسر حبه؟!، كم هو شاق، العبث مع روح محطمة عشقت يومًا فكان نصيبها الكسر والإيذاء ممن ذابت فيه وجدًا، يا الله لِمَّ الحب دوائر متلاصقة مختلطة البدايات؟!

داليدا..
أهواكِ، مفتون بكل ما فيكِ، أثرتني عيناكِ، أقسمت أن أسكنكِ لأعوضكِ ولكن كيف؟، كيف وحبال ودكِ مقطوعة وترفضين هواي بإصرار يمزق أوردتي بسكين ذات نصل بني متأصل، دعيني أمر عبر ثنايا أفكارك، دعيني أسكُب بعض من روحي لتشفى تشققات روحكِ، دعيني قربكِ لأمحو أشباح ماضي محبط، كئيب سحب بهائكِ، انكسار أغرقكِ داخل موجهَ خذلان فتت همتكِ للحياة.

داليدا..
كوني لي؛ لتتفتح طاقات نور تُنسيني ما فات، لأعيش المستقبل بُرعم يشرق كل صباح، لأقترب من حدود الجنة، كوني سأتكفل بكل ما فيكِ لتعودي شابة ندية، لتعودي تلك الرقيقة، اللطيفة، السمحة، الشفافة، النابضة بالحياة والبسمات، الضاجة بصخب الفرح وبهجته، الشغوفة بتحويل كل صغير إلى كبير يناطح بطموحهَ وأعماله عظماء بالمنظر صغار بالجوهر.

داليدا..
سأترك ماضيي، نسائي الهائمات، المسبحات بعشقي حد العبادة، وأكون طبيبكِ، عاشقكِ، مفتونك، كوني حبيبتي الوحيدة، امرأتي، كوني أنا لتبقى روحي نابضة بالحياة، كوني لي لأعود إنسان، كوني أنفاسي لأعيش في هواكِ وأُنسيكِ الماضي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.