الشاعرة رندة عيسى تكتب أقدار


 

لم أشحذ حبا في حياتي، ولم يكن رجلا أول أولوياتي لم يطرق الحب بابي، أو بالأحرى لم أضعه ضمن مخططاتي كنت مؤمنة أننا  أرواح إن شاءت الأقدار صنعت لنا الصدف؟؟ بالمقابل كان الألم حليفي والحزن رفيقي في درب الحياة، حينها  أدركت أنني اخترت من بين آلالاف الناس. أن أواجه الصعوبات بصور مختلفة وكدمات الحياة وصعابها المريرة… أن  أواجه كل اوجه الخوف والانكسار لكن حين قابلتك أدركت أنني عاجزة عن ردعك عن البقية لا أدري كيف ولما؟؟ الحيرة تملأني الكل يعاتبني بالجنون حتى صديقة طفولتي تذكرني مرار بوعودنا الأبدية مناهضة لسخافة الحب وأشيائه! لكنها قوى غير مملوكة بداخلي تصرخ تهتز تحاول أن تخرج مني إنسانة غير مشابهة لي ربما حالمة في ثوب عاشقة مستسلمة، أو ضعيفة لكن في الواجهة المقابلة منطقي يعارض وبشدة يحاربني بكل قوته أن أسيطر على مشاعري يخاطبني كل ليلة <كفاك عبثا>

أخاف يوما أو دعنا من كلمة الخوف هي للجبناء أخاف أن تحب غيري… ليكن لتحب فتاة بسيطة الروح والمذهب باهرة الشكل تحرص على أناقتها لتتجمل بين يديك تبرز لك مفاتنها وتقتني لك عطرا خالصا لتكبلك!!

فتاة كل همها أن تلتقط معك صورا بهاتفها غالي الثمن يحمل الرموز والألوان الكثيييييرة لتخرجا معا لتسطير موعد غرامي تقتني لها الكثير من الهدايا في حين تنتظر أنت بلهفة هديتك!

أن تراك جسدا قويا وجها بهيا تتباهى بصورك أمام صديقاتها وتفتخر بصحبتك أمامهن!!

أخاف أن تلتقي بفتاة ساذجة مادية تعشق المظاهر بامتياز مثلك تماما ولا تعير كيانك أي لغة لا يهمها تفاهة القلب والروح في نظرها أخاف عليك من فتاة لا تعي ما النظرة… ماالجمال… ماالفن مالغة الحب بقلب لا يخفق لك، أنثى لا تأسرها التفاصيل الصغيرة المثرية عنك لا تدقق، لا تلاحظ، لا تهتم لا تستمع لنوتات رقص الساعات بينكما.. لا تتشبث بكل لحظة قدرية صنعت مزيجا كيميائيا لصيغة الشوق، ستكون بسيطة مثلك كحمل هاتف لعين تسهر لساعات متأخرة في الليل تمطرها كلمات العشق والغرام لتمنحك قبلات ليلية وتهديك سلامك الأبدي فتحصر لغة الحب في عدد الرسائل وتقيسا عداد المكالمات، الاهتمام بالتوقيت المميت، أتمنى من كل قلبي لك ألا  تلتقي بامرأة لا تعي ماهي ثورة الحب؟ سوى عريسا يدق بابها لتغلق صفحة العنوسة بتفوق! أن لا تعيش في دواخلها وتمنحك مالا تمنحه أنثى في العالمين، لكنها الأقدار.. الأقدار ستصنع منك شبيهتك ونظيرك الروحي وليس لنا يد في النصيب يا

الشاعرة عيسي رندة❤

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.