رهام مروان تكتب فمُ الضبابِ كسولٌ


 

(فمُ الضبابِ كسولٌ ) رهام مروان.

الشوارعُ عوجاء..رقطاء..
كبعضٍ من قلبي ..
الحزنُ له هيئتي
جسدٌ بأقدامٍ يركض وراء جمجمتي
طياتٍ باردةٌ..
عظامٌ وأعصابٌ تفقدني الأنا
أجلد معدتي..ترتجف يدي
أرمي النرد
فينتزع مني أغنية
يُدخِّنُ الصمت
ثملة أغمس ندباتي بحفنةٍ من الطلاء
أسرق نجمة بلون الدراق..
والليلُ مقيتٌ
كثعلبٍ يرتدي جلد الخرفانِ، جَفنُ الحلمِ مفتوحٌ
وجسدي الغارق في النوم..
معطفُ شبح ثقيل..
وخِرقة تُفلت من العث
رائحةُ حبرٍ تصيرُ جثثًا مكومةً على أصابعي!

جلدٌ عاري كخبزٍ معجون بأنوثةٍ
لهذا أطلي بحيرة الصوت فيه..
أكنس الدهشة في المدينة الحية..
والإبر المسكنة لحارس المقبرة بقربي،
ككراسي ممرغةٌ بفضلاتِ الذاكرة..
ومنصاتُ الإعدامِ تشبه الوحدة.
ملساءٌ تلك الأيادي التي لا تعرف الحرب
ينحتون وجوهًا أبحث فيها عني
برك الحب كالمطرِ
لها لباسٌ من الهواءِ
ثمة شيءٍ يحملق بلصِّ المسافات
كصقيعٍ أنفي بالتقاطِ العطر المسكوب.
تتدحرج النجومُ كأثداءٍ خاوية
تُفلت من عروةِ العتمةِ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.