إنچي مطاوع تكتب بيجاسوس خاصتي


 

إنچي مطاوع

بيجاسوس خاصتي
سألني بفضول: “لماذا تحبينه؟!”
لا أعرف لماذا ابتسمت وأنا أجيب بيجاسوس:
“لأنه لا يخجل من الاعتراف بإخفاء أجنحته السوداء مثلي، لم يفر عندما واجهته بأسوأ نياتي الكارثية، لم يفزع عندما ألقيت عليه قنابل أحلامي العنقودية، في لحظة طيش عشقية”، يومًا أخبرته: “أحب فيكَ إدراكِ أنني سأفعل كل الكوارث الغير متوقعة وتلك المعتادة مني، ثم أضع ساق على ساق وأنا أشاهدكَ تُصلح ما سببته من خراب”، أووه بيجاسوس..
كم تمنيت مصادقتكَ، لكنكَ في النهاية حلم ضائع كغيركَ، وهم، سراب مهشم ابتلعته فمزق أحشائي، وسيلة أهرب بها من واقعي”
ضحك مواسيًا:
– فقط احلمِ؛ فربما ساعة غفوة، عبث الواقع معكِ ما بين تثائبة ورماكِ بحلمكِ محققًا.
صرخت فيه:
– بحر ثائر هي روحي، قلب محروق، نفس مضطربة، وجسد خربه الألم؛ عقل تشتت يجدف بلا هوادة، رافض لكل الموجود، أتعلم هناك ما يولد ليموت داخلك دون بوح وإلا اشتعل العالم حولك لتجلس بلا حول ولا قوة مهيض الجناح، ولأن الموت حق، صار القبر لحن جنائزي يسحرنا لسُكنى جوفه.
يا هذا كنت أراه كبيري، نصائحه تنقذني مما يضايقني، الآن هو سوس ينخر داخل عقلي، وسيلة تنغيص تؤرق يومي، هو كان كبير رغم القيل والقال، والآن مات كبيري وبقي شبحه يسعى لإنهاء وجودي.

أتعلم بيجاسوس:
– كون واسع وحلقة ملقاة وسط رمال تحترق بلهيب الشمس، نملة تسعى لرزق على مدى مجرة خاوية، هذا هو الأمل في مفهومي، وروحي تطلق صرخة تستجدي الحياة، تهمس لعتمتي؛ فلا ميلاد دون آلم، لا بدء دون وجع، لا حياة دون أشواك تعوقنا، محكومون نحن بما فات وإن ادعينا النسيان، فكيف نفتح أبواب غلقت مصارعها لتشق صدر شغف الحياة فينا وتتركنا بلا هدف؟
آااه؛ وجعي يصم أذني، مرر حلقي، وجعي صراخ ألف ألف امرأة نُزع منها وليدها وعلى أرصفة الفجور دم قربان، أيمكنني سؤاله؛ لماذا كلما شردت بعيدا عن مرعاكَ، أعود إليكَ بلا وعي، وكأن الذئاب تآمرت علىَّ واتفقت على عودة الضال لأمان نايك الصداح!.
أخبرني بيجاسوس:
– أيمكنني حين التعرف على شخص جديد، وقبل المصافحة أن أخبره أنني مريض نفسي، فاقد الثقة في الدنيا بما فيها وأرجو منه الانتباه في التعامل معي فأنا مِنطقة عسكرية قابلة للانفجار واشتعال الحروب في لمحة بصر؟! أيمكن؟!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.