هناء مطر تكتب الموت ذاتيا


 

تكرر معه الدوار، الهبوط الحاد ثم يسقط أمام الجميع غائب عن الوعي
يذهب للطبيب، يجري الفحوصات، الاشعة، التحاليل، كل شيئ مثالي ولا يعاني من مرض جسدي

“حينما لا يوجد مرض يتم تشخصيه من خلال الفحوصات والكشف الطبي نرجع لنفسية المريض” هكذا أخبره الطبيب
ثم سأله:- لِمَ الحزن؟!
قال:- صدقني أنا لا أشعر بشيء
لست حزين ولا سعيد ولكنني لست متمسك بالحياة

قال:- لِمَ؟!
قال:- الدنيا عندي كجناح بعوضة، لقد فقدت شغفي بها منذ سنوات وربما حان الآن موعدي مع الموت

قال:- ألا تؤمن بالله؟!
قال:- اؤمن أنه رحيم وغفور وسيغفر ضعفي اليوم

ثم كتب له مضادات اكتئاب ودعوة للفرح
ولكن مخه أخذ حكم منه بالتوقف وبدء بالنزف
نبضات القلب تتباطئ والقلب يصرخ في العقل:- لا تستمع إليه وحاول تنشيط ذاكرته وذكره بالفرح

العقل مشوش، تائه، حائر بين رغبة أعضائه في البقاء ورغبته هي في الموت

جميع الذكريات مشوشة، الكثير منها حزن
الكُلى تشتكي وتصرخ:- أريد ماء، هو لم يشعر بالعطش منذ خمس ليالي
نبضات القلب مازالت تتباطئ والقلب يصرخ:- لن أتوقف وأقاوم ضد الموت

يزداد الهبوط في الدم
ترتعش أطرافه الصفراء الباردة، يفقد قدرته علي ثني وفرد أصابعه
شفاه بيضاء كالثلج ولسانه يتلعثم، يفقد القدرة على التحكم بالحركة والنطق
يفتح عينيه ويغلقها من الحين للحين
الرؤية مشوشة ضبابية وكأن الغشاوة تزول شيئا فشيئا
يرى الأموات يلتفون حوله، لا يريدونه، يصرخون به:- تمسك باليوم والغد

هو صامت وعقله يتولى إدارة كل شيئ

المخ نزفه يزداد، العقل يمرر شريط الذكريات لعله يجد لحظة فرح
القلب مازال يقاوم رغم نبضه يزاد بطء

الاموات يصرخون:- لا نريدك الآن
الطبيب يصرخ:- لا يوجد بك شيء، تمسك بالحياة حتى ولو ليوم

الكُلى:- أشعر بالعطش، أريد ماء
الأطراف تزداد برودة وكأنها في درجة حرارة تحت الصفر

جسده يفقد الحركة تماما
عقله يركض بين الذكريات وهو يصرخ :- أين الفرح؟!
أبحث عن فرح يوم

القلب يفقد السيطرة على النبض
تفكيره الزائد عن الحد في الموت كمطرقة على المخ جعلته ينزف بلا توقف

البعض يعتقد أن النزف يحدث نتيجة ارتطام الرأس أو ضغط عالي ولكن الحقيقة تمدد الأوعية الدموية أدى إلى انتفاخ يشبه البالون، كلما زاد الطرق عليه انفجر

العقل يصرخ به:- تمسك بالحياة ليوم، فقط يوم

جميع أعضاؤه تقاوم وتصارع الموت إلا هو

الطبيب يحاول ولكن مافائدة الطب إذا كان المريض لا يريد الشفاء ويفضل الموت؟!

#هناءمطر
#الموت
ذاتيا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.