إيمان صلاح تكتب رواية


 

أقرأ تلك الرواية التي أحببت بها البطلة
قتلتني دموعها شعرت بأنفاسها المتقدة
شعرت كيف أحبت فارسها
ولكن القدر يرسم لها كل الطرق البعيدة فلم تصل له.
سيدي أيها الفارس قرأت كثيرا عن الحب
ولكن أسرتني حكايتك معها
كالفصول سقط حبكم بالخريف وذبل
من شجرة علقتوا عليها الأمل يوما
مثل الشتاء فرقتكم العواصف ولكن جمعكم دفء الحنين
على ما يبدو أنني سأرسم لكما الطريق فلم تعجبني النهاية.
إيمان صلاح

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.