صفاء المنطاوي تكتب صورة بألف معنى


 

 

صفاء المنطاوي تكتب صورة بألف معنى

ولكن أين
فأنا أفتقد هذا الظل
هذا الوجود لما لا يتحقق
لما أشعر دائما أني وحدي
حتى وأنت قريب
لم تحتويني يوم وتُزيل الحاجز الذي بيني وبينك
لم تُكلف نفسك حتى وتُهديني لبن العصفور
حتى لو كان كذِبا يكفي شرف المحاولة
لم تحتضن سكون صمتي وتضمه
لكي يفتح وتكسر الحزن داخلي فيرحل
لما لا أشعر بحبك يخترق جدار قلبي فيصمد
على مواجهة كل هذا الدمار
لما لا أجدك وقت معاناتي فمعظم الوقت تهرب
كأني شهابا غاضب تخاف أن يُصيبك
وتصبح في خبر كان أو قعيدا مدى الحياه
لما أنا دائما التي تسعي إليك
كأني أسعى بين الصفا والمروة ويا ليتني وصلت
ولكني دائما ما أعود خاوية اليدين
باكية العينين محطمة القلب
كل هذا لما لأنك لم تحب ولا تعرف ماهيته
ولا تريد بذل الجهد لكي تحصل عليه
لاني أعطيه لك مجانا وأنت تعودت
تعلم لما لأني من عودتك على الأخذ
على أن تستقبل أنت وأنا من أبث
تنتظرني كل مرة أن أُعِد البرنامج وأحارب
لكي يظهر في أبهى شكل وأنت تقوم بإذاعته
ياله من دور …
برغم سواد الليل حولي كان يكفيني شعورك
لأشعر أني قمر منير لكل من حوله
وتنتهي الظلمة داخلي ويصبح قلبي
ذواتا أفنان لي ولك..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.